الرئيسيةالملف القانوني

تفاصيل محاولة توريط الأمن في تصفية حسابات سياسية بجهة طنجة

الأخبار

كشفت مصادر أمنية مطلعة لموقع “الأخبار”، أن جهات حاولت توريط المصالح الأمنية على هامش التضخيم في حادثة سير وقعت بالقرب من مقر مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وذلك في إطار تصفية الحسابات السياسية بين بعض الأحزاب، ومن ضمنها حزب العدالة والتنمية.

 واستنادا إلى المعطيات المتوفرة، فإن ما راج من كون السائق لا يتوفر على رخصة سياقة، هو أمر عار من الصحة، حيث أن السيارة هي في ملكية أخيه، فيما لم يتقدم أي شخص للمصالح الأمنية والنيابة العامة بخصوص هذه الحادثة.

وعن تفاصيل الحادثة، أوضحت المصادر نفسها أن مصلحة حوادث السير الثانية، بطنجة، التابعة للمنطقة الأمنية لطنجة- المدينة توصلت، الاثنين الماضي على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، بإشعار من قاعة المواصلات الولائية بضرورة الانتقال إلى شارع العشاق بالقرب من مقر مجلس الجهة، لوقوع حادثة سير، حيث تم الانتقال إلى عين المكان ووجدت أن الأمر يتعلق بحادثة سير بخسائر مادية في ملك الدولة وقعت نتيجة اصطدام سيارة من نوع “فولسفاكن تيكوان” مسجلة بالمغرب تحت رقم 1- ه – 55096،  يتولى سياقتها المسمى “ع -و”الحامل لرخصة سياقة تحمل رقم : 11/329596، وسلمت بتاريخ 02/08/2018 في طنجة، والذي اصطدم  بسيارتين كانتا متوقفتين بمحيط المقر سالف الذكر، الأولى سيارة من نوع “داسيا داستر” مسجلة بالمغرب تحت رقم 4-أ-33620 تابعة لشركة الأمن الخاص، أما السيارة الثانية فهي من نوع “داسيا داستر” تابعة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وخلفت الحادثة خسائر مادية بكل الناقلات .

وأوضحت المصادر نفسها، أن المعاينات أجريت بعين المكان وتم الاستماع إلى جميع الأطراف في محاضر قانونية، حيث تبين أن سائق السيارة المتسببة في الحادثة فقد السيطرة على سيارته عند الانعطاف  يمينا متجها نحو الثانوية التي يدرس بها، والمحاذية لمقر مجلس الجهة. كما تم الاستماع إلى مالك السيارة المتسببة في الحادثة كمسؤول مدني عن الأضرار، فيما لم يجر تسجيل أية تدخلات لطي الملف كما تم الترويج لذلك، تقول المصادر ذاتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى