الرئيسيةرياضة

عموتة: هدفنا الفوز بـ”مونديال العرب”

خالد الجزولي

كشف الحسين عموتة، مدرب المنتخب الوطني الرديف لكرة القدم، عن طموحه في التتويج بكأس العرب، الذي ستنطلق منافساته الأسبوع المقبل بقطر، مبرزا أن الطموح ذاته يتقاسمه جميع مكونات الرديف، لاعبين وأعضاء الطاقم التقني فضلا عن المكتب المديري للجامعة، وقال: «توجد إرادة شخصية قوية لتقديم مستوى يشرف كرة القدم المغربية في العرس الكروي العربي»، مضيفا أن المنتخب الوطني يضع أمامه في أي مشاركة دولية، هدف المنافسة على اللقب، خاصة في ظل المتابعة الإعلامية الكبيرة التي تحظى بها البطولة العربية.

وأوضح عموتة، في حديثه للقناة الرسمية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن المنتخب الوطني سيستفيد كثيرا من المشاركة العربية، كونها تضم منتخبات قوية، خاصة من الجانبين التقني والتكتيكي، مشددا على أن الهدف الأساسي من المشاركة يظل الحضور بقوة في المباريات وإثبات الفعالية الهجومية للاعبين، والتركيز على عدم ارتكاب أخطاء دفاعية وخلق التوازن للذهاب بعيدا في البطولة.

ودافع الحسين عموتة عن اختياراته في اللائحة النهائية لكأس العرب، معترفا بأن انتقاء اللاعبين كان صعبا، وأشار، في حديثه، إلى أنه وضع مجموعة من المعايير للحسم في اللاعبين المشاركين بالبطولة العربية في قطر، أبرزها التجربة الخارجية مع المنتخبات الوطنية أو مع الأندية، إضافة إلى الجاهزية البدنية المتعلقة بوزن اللاعب ونسبة الدهون في جسمه، وعدد المباريات التي خاضها، فضلا عن التكامل في التشكيلة والتجانس بين اللاعبين، سيما بعد خوضهم مجموعة من المباريات الإعدادية التي وقف خلالها على مجموعة من النقاط تهم اللاعبين، بالرغم من أن المنتخب، يضيف عموتة، واجه منتخبات لا تتوفر على مستويات كبيرة، فضلا عن اختياره لمجموعة من اللاعبين يتقنون اللعب في أكثر من مركز، من أجل الاستفادة من خدماتهم خلال البطولة، وقال: «أتمنى ألا تكون اختياراتي تجانب الصواب، وحضرت أشياء بسيطة رجحت كفة لاعبين على كفة آخرين لم يحضروا في القائمة النهائية».

واعتبر عموتة مستوى المنتخبات المشاركة متقاربا، لافتا إلى أن مردود المنتخب الوطني هو ما سيحدد صعوبة أو سهولة المباريات، خاصة في ظل الحديث عن سهولة مباراة المنتخب الفلسطيني أو الأردني، واعتبر الناخب الوطني جميع المباريات صعبة، وعلى لاعبيه التركيز كثيرا والحضور ذهنيا وبدنيا بقوة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى