لسان حزب الاستقلال يؤكد ما نشرته “الأخبار” حول بيع شباط لعقار الحزب بمدينة وجدة

لسان حزب الاستقلال يؤكد ما نشرته “الأخبار” حول بيع شباط لعقار الحزب بمدينة وجدة

محمد اليوبي
أكدت جريدة “العلم” التي تحولت من لسان حزب الاستقلال إلى ناطقة باسم حميد شباط الذي وصل إلى الأمانة العامة للحزب بطرقه المعروفة، ما نشرته “الأخبار” حول بيع عقار في ملكية الحزب يوجد وسط مدينة وجدة، بثمن لا يتعدى 600 مليون سنتيم، في حين أن القيمة الحقيقية للعقارات بتلك المنطقة الاستراتجية التي تسيل لعاب “حيتان العقار” تتجاوز ثلاثة ملايير سنتيم.
وأكد “لسان” شباط، أن الحزب كان يملك في اسم عبد الرحمان حجيرة عقارا بمساحة 1018 مترا مربعا بزاوية شارع الأمم المتحدة، بشارع محمد الخامس اسمه جسوس سيدي الشافي رقم 2، وهو العقار الذي تم شراؤه بتاريخ 4 دجنبر 1961، حيث تبين لقيادة الحزب في ذلك الوقت بيع هذا العقار، الذي بني فوقه فندق بمدينة وجدة، وبثمنه تم شراء عقار تحت اسم: «ايمويل جيل كبروس» ذي الرسم العقاري عدد 0/448 الكائن بمدينة وجدة بمساحة 898 مترا مربعا، والذي تم تحويل ملكيته من اسم الزعيم علال الفاسي إلى حزب الاستقلال، وهذا العقار يوجد به معمل للخشب في ملكية المقاول بولويز، وأماكن تجارية أخرى والتي هي أصول تجارية للمعني بالأمر، حيث تم شراء العقار الأخير بتاريخ 6 فبراير 1975.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة