الرئيسيةصحةعالم حواء

مشروبات طبيعية تبعد الأرق

الزنجبيل: يصنف أيضا على أنه من الأعشاب المهدئة للأعصاب، التي يجب اللجوء إليها في حالات الأرق. فهو مضاد للغثيان والدوار، اللذين قد يرافقا العديد من حالات الأرق، كما أنه يساعد في إزالة التهابات المعدة، وينشط الكبد عن طريق مادة الكبريت الموجودة فيه، ويطرد السموم، ويساعد في بناء الدم وتقوية الذاكرة ويقلل من ضعفها، يعالج أمراض الربو والجهاز التنفسي، ويساعد أيضا في زيادة قدرتك الجنسية، وإذا مزج مع الحليب يكون مركبا مفيدا جدا.
✖ الحليب: كأس دافئ خلال المساء يوميا مفيد لتهدئة الأعصاب والاسترخاء، وهو غني بالتربتوفان، أي الأحماض الأمينية التي لها مفعول مهدىء، وأيضا الكالسيوم الذي يساعد في استخدام التربتوفان في الدماغ.
✖ الماء: التقليل من شرب الماء يسبب الجفاف ويكون الجسم مجهدا لنقص الماء، ولهذا لا يمكنك الاسترخاء، وبالتالي لا يمكنك النوم. لذلك يفضل شرب لترين من الماء يوميا، مع مراعاة شربه في بداية اليوم حتى لا تذهب كثيرا إلى الحمام ولا تقطع نومك.
✖ كوب لبن بالعسل: كوب لبن بارد أو ساخن له نفس تأثير المهدئ، فالكالسيوم يساعد في ارتخاء العضلات ومضادات الأكسدة تهدئ من نشاط العقل، لأنها تتحد مع الأكسجين النشط في الدم، فتقلل سرعة الشحنات الكهربائية.
✖ النعناع: هو من أكثر المهدئات المعروفة، التي يفضل شربها قبل الدخول للنوم، فهو مخفف عام للآلام، يعمل على تهدئة الجهاز العصبي، ويسكن السعال المستعصي، ويهدئ الأعصاب وحالات الغضب، ويقلل من حدة الصداع وآلام الرأس. كما أنه يعالج الآلام والتشنجات، ويقلل من تهيج القولون، ويطهر الجسم.
✖ البابونج: له مفعول مهدئ للأعصاب لمن يعاني من الأرق ويطلق عليه مشروب للفراش، ويمكن إعداد شاي الكاموميل منزليا بوضع من أربع إلى خمس زهرات من الكاموميل في كوب ماء مغلي، ويترك منقوعا قليلا، ثم يشرب ليساعد في الاسترخاء والراحة الشديدة، ومن ثم الخلود إلى النوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق