الدوليةالرئيسية

نيويورك تايمز تصفع ترامب وتؤكد تهربه من الضرائب طيلة عشر سنوات

أكدت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يؤدي الضريبة على الدخل طيلة عشر سنوات، وأنه لم يدفع سوى 750 دولار سنة 2016، والتي تم انتخابه فيها رئيسا لأمريكا.

وأوضحت نيويورك تايمز التي أكدت في عدد أمس الأحد أنها اطلعت على سجلات ترامب الضريبية، وتبين لها أنه دفع أيضا 750 دولارا في العام الأول من ولايته، فيما لم يدفع أي ضرائب دخل على الإطلاق في عشر من الأعوام الخمسة عشر السابقة لأنه، أبلغ السلطات الضريبية أن خسائره تفوق بكثير مداخيله.

وقالت نيويورك تايمز إن البيانات الضريبية التي اطّلعت عليها “تشكّل خارطة طريق للكشف عن معلومات مخفية، من شطب تكاليف محامي دفاع جنائي وقصر يستخدم للعطل العائلية إلى محاسبة شاملة لملايين الدولارات التي تلقاها الرئيس لقاء تنظيم ملكة جمال الكون للعام 2013 في موسكو”.

ولا يفرض القانون على الرؤساء الأميركيين نشر تفاصيل بياناتهم المالية، إلا أن كل الرؤساء المتعاقبين منذ ريتشارد نيكسون قاموا بهذه الخطوة.

وبقيت عائدات الملياردير الأميركي الضريبية مثار جدل طوال ولايته وصولا إلى الاستحقاق الرئاسي المقرر في الثالث من نوفمبر، والذي يسعى فيه ترامب للفوز بولاية رئاسية ثانية.

من حهته، أكد دونالد ترامب أنه يدفع ضرائبه وفق القوانين الجاري بها العمل في الولايات المتحدة الأمريكية، وأن ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز بخصوص ملفه الضريبي مفبرك ومحض افتراء وتزييف، موضحا أن هناك من يعامله بطريقة سيئة في مصلحة الضرائب.

وصرّح آلان غارتن المحامي في منظمة ترامب لصحيفة نيويورك تايمز ردا على التقرير أنه “في العقد الأخير، دفع الرئيس ترامب عشرات ملايين الدولارات من الضرائب الفردية للحكومة الفدرالية، بما فيها ملايين الدولارات من الضرائب الفردية منذ إعلان ترشيحه في العام 2015”.

إقرأ أيضاً  جولة جديدة لترامب في حربه الدونكيشوتية على مواقع التواصل الاجتماعي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى