هذه حقيقة حصول لمجرد على البراءة

نفت مصادر مطلعة الأخبار التي تم ترويجها بخصوص حصول المغني سعد لمجرد على البراءة، بعد انتشار شريط فيديو وصور مختلفة توثق لحظة وصوله لأرض الوطن، فهو، حسب المصادر، لم ينل بعد «البراءة» التي تمكنه من التحرك أو المكوث لفترة طويلة في المغرب، فما حصل عليه مجرد «تصريح سفر» أو تصريح قضائي رسمي لزيارة أهله لفترة وجيزة، وبعدها فهو مجبر على العودة إلى الأراضي الفرنسية.
هذا وقد تمكن صاحب أغنية «انت باغا واحد»، منذ قرابة العام ونصف من الحصول على نفس التصريح لقضاء فترة رمضان مع أسرته بالمغرب حيث استغلها آنذاك بتصوير كليب «كازابلانكا»، وبعدها عاد مرة أخرى إلى فرنسا.
وكان لمجرد يأمل أن يطوي ملفه القانوني المتعلق بقضيتي «الاغتصاب» الأولى والثانية في أقرب وقت، إلا أن اجتياح فيروس «كورونا المستجد» أجل الأمر إلى وقت لاحق، لتبقى ملفاته معلقة إلى أجل غير مسمى.
وكان آخر عمل أطلقه لمجرد أغنية «باب الرجاء»، بمناسبة شهر رمضان المنصرم، جمعه بالمغني المغربي محمد رضا.