آخر الأخبار


أفتاتي يدعو شباب «البيجيدي» لمواجهة الدولة العميقة والبوقرعي يرفع شعار «لا تراجع لا استسلام بنكيران إلى الأمام»


أفتاتي يدعو شباب «البيجيدي» لمواجهة الدولة العميقة والبوقرعي يرفع شعار «لا تراجع لا استسلام بنكيران إلى الأمام»

محمد اليوبي

في تصعيد خطير، دعا عبد العزيز أفتاتي، البرلماني السابق والقيادي بحزب العدالة والتنمية، شباب الحزب إلى مواجهة ما أسماه «الدولة العميقة»، معتبرا أن المغرب يحكمه «الشمايت»، وأن الاحتقان الاجتماعي هو الحل للقضاء على الحكم الفردي المطلق الذي يتجه إليه المغرب، بعد تشكيل حكومة سعد الدين العثماني.
وتزامنت خرجة أفتاتي مع خروج مثير لرئيس الحكومة المعزول والأمين العام للحزب، عبد الإله بنكيران، الذي ردد مع شبيبة حزبه شعار «الشعب يريد إسقاط التحكم».
وقال أفتاتي، في تسجيل صوتي نشره موقع «هوية بريس»، المقرب من حزب العدالة والتنمية، إن حكومة سعد الدين العثماني التي عينها الملك خلال الأسبوع الماضي، «لا علاقة لها بالدستور وإرادة الشعب»، مشيرا إلى أن «الدولة العميقة هي التي أفرزت هذه الحكومة». وكشف أن حزب العدالة والتنمية تعرض لحملة ضغط رهيب من طرف «الدولة العميقة وظلاميي هذه الدولة».
وبخصوص قبول إشراك حزب الاتحاد الاشتراكي في الأغلبية الحكومية من طرف العثماني، في وقت كان رئيس الحكومة السابق يرفض هذا الخيار، قال أفتاتي: «هذا اختيار سيئ للعثماني من بين اختيارات أخرى كانت أسوأ»، متحدثا عن وجود «اختيارات انقلابية كانت مطروحة، بعدما دخل الحزب إلى الغابة، وأصبح حكم المتغلب هو السائد».
وطلب أفتاتي بلغة تهديدية من قادة الحزب أن «يقولوا ما المطلوب اليوم بعد الإزاحة السلطوية لبنكيران»، معتبرا أن «المطلوب اليوم هو مواجهة الدولة العميقة، لأننا نتجه نحو الحكم الفردي المطلق». ودعا إلى تفادي توجيه انتقادات إلى العثماني باعتباره رئيس الحكومة والتوجه مباشرة نحو الحكم الفردي، بقوله: «يبقاو شادين في العثماني يصبحوا على الحكم الفردي»، لذلك، يضيف أفتاتي، «يجب على الشباب مواجهة الدولة العميقة والعناصر الظلامية ديال الدولة العميقة»، مؤكدا أن «الاحتقان هو السبيل إلى التصحيح والتصدي لعناصر الدولة العميقة، بما في ذلك داخل مربع الحكم، لأن الشعب يرفض حكم الشمايت».
وبالتزامن مع الخرجة المثيرة لأفتاتي، نظمت اللجنة المركزية لشبيبة حزب العدالة والتنمية دورة استثنائية بمركب الشباب ببوزنيقة، تم خلالها استقبال بنكيران بشعارات تدعوه إلى عدم الاستسلام، فيما انخرط بدوره في ترديد شعار «الشعب يريد إسقاط التحكم، الشعب يريد الإرادة الشعبية». كما ردد خالد البوقرعي، الكاتب العام للشبيبة، شعار «لا تراجع لا استسلام بنكيران إلى الأمام».
وكشفت مصادر من داخل حزب العدالة والتنمية أن بعض أتباع بنكيران بدؤوا في حملة دعائية للمطالبة بتغيير قوانين الحزب والتمديد لبنكيران لولاية ثالثة على رأس الأمانة العامة للحزب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة