الرئيسيةمجتمع

117 سجينا يجتازون امتحانات البكالوريا بأقاليم جهة كلميم

غيابات المترشحين الأحرار تتفاقم سنويا وتكلف الأكاديمية خسائر باهظة

محمد سليماني

بلغ عدد السجناء والسجينات الذين يجتازون امتحانات البكالوريا لهذه السنة 117 مترشحا ومترشحة، موزعين على مختلف المؤسسات السجنية بجهة كلميم- واد نون.
وبحسب المعطيات، فإن الأكاديمية الجهوية اعتمدت مجموعة من مراكز الإجراء داخل الفضاءات السجنية، كما كلفت رؤساء مؤسسات تعليمية وأطرا إدارية وتربوية بالإشراف على مختلف عمليات الامتحان في شقيه الجهوي والوطني.

واستنادا إلى المعطيات ذاتها، فإن ما مجموعه 14719 مترشحة ومترشحا يجتازون امتحانات البكالوريا للسنتين الأولى والثانية، برسم دورة يونيو 2022 على مستوى الجهة، حيث يبلغ مترشحو الامتحان الوطني للسنة الثانية بكالوريا خلال الموسم الدراسي الحالي 4852 بالتعليم العمومي (54 في المائة)، و49 مترشحة ومترشحا بالتعليم الخصوصي (1 في المائة)، فيما يصل عدد المترشحين الأحرار إلى 4000 مترشحة ومترشح (45 في المائة)، تمثل الإناث منهم نسبة 51 في المائة.

وأفادت مصادر مطلعة بأن الغيابات في صفوف المترشحين الأحرار بلغت نسبا كبيرة هذه السنة، ذلك أن عددا كبيرا من المترشحين الذين قاموا بالتسجيل القبلي للبكالوريا من هذه الفئة لم يحضروا الامتحانات، الأمر الذي يكلف الأكاديمية الجهوية كثيرا على مستوى إعداد مختلف أوراق الاختبارات وتحضير أوراق التحرير والتسويد، وتعيين أطقم إدارية وتربوية للإشراف على الحراسة والكتابة ومختلف العمليات المصاحبة، في الوقت الذي كان يمكن تكليف هذه الأطقم بمراكز الإجراء الخاصة بالمتمدرسين، وتخفيف الضغط عن الحراسة، وتمكين فئات كثيرة من القيام بعمليات تصحيح الامتحانات بأريحية، رغم أن الأكاديمية الجهوية جندت لعمليات تصحيح الامتحانات الذي انطلقت منذ يوم 17 يونيو الجاري حوالي 792 أستاذة وأستاذا، موزعين على7 مراكز جهوية لهذه العملية.

ويطالب عدد من الفاعلين التربويين باتخاذ إجراءات صارمة بخصوص المترشحين الأحرار، خصوصا الذين يقومون بالتسجيل القبلي، ثم يتخلفون عن الحضور إلى الامتحانات، وذلك عبر إما إقصائهم من اجتياز هذه الاختبارات خلال سنوات محددة، أو منعهم من الترشح في الشعبة أو المسلك الذي لم يحضروا امتحاناته، أو فرض رسوم على المترشحين الأحرار، رغم أن البعض يرى أن فرض رسوم يخالف مبدأ مجانية التعليم.

إلى ذلك فقد بلغ عدد المترشحين الممدرسين في قطب الشعب العلمية والتقنية 2917 خلال الدورة الجارية (60 في المائة من مجموع المترشحين)، فيما بلغ عدد المترشحات والمترشحين بالمسالك الأدبية والأصيلة 1984 مترشحة ومترشحا (40 في المائة)، كما انتقل عدد المترشحات والمترشحين بالمسالك المهنية إلى 34 خلال هذه السنة، إلى جانب 917 مترشحة ومترشحا في المسالك الدولية، في حين بلغ عدد المترشحات والمترشحين للامتحان الجهوي الخاص بمستوى الأولى بكالوريا 5818 مترشحا ومترشحة. وسيتم اجتياز هذ الاستحقاق في 44 مركزا للامتحان، موزعين على 446 قاعة إجراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى