الرميد يعلن قبول المغرب 191 توصية لآلية الاستعراض الشامل لحقوق الإنسان

محمد اليوبي

 

 

أكد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان المصطفى الرميد، أول أمس (الثلاثاء) بالرباط، أن تفاعل المملكة المغربية مع الآليات الأممية لحقوق الإنسان بشكل عام، ومع آلية الاستعراض الدوري الشامل بشكل خاص، باعتبارها آلية تعاونية، يعرف تطورا مستمرا يترجم إرادة المملكة في مواصلة الجهود الرامية إلى تعزيز حماية حقوق الإنسان والنهوض بها.

وأبرز الرميد، في كلمة ألقاها نيابة عنه الكاتب العام بالوزارة عبد الرزاق روان، خلال افتتاح أشغال ندوة حول موضوع «تتبع تنفيذ توصيات آلية الاستعراض الدوري الشامل والتخطيط الاستراتيجي في مجال حقوق الإنسان»، تطور تفاعل المملكة مع آلية الاستعراض الدوري الشامل من حيث عدد التوصيات التي قبلها المغرب، والذي انتقل من 11 توصية في الجولة الأولى سنة 2008 إلى 140 توصية في الجولة الثانية سنة 2012 وإلى 191 توصية في الجولة الثالثة سنة 2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.