إقتصادالرئيسيةمال وأعمال

الكتاني: القارة الإفريقية تمثل المستقبل الحقيقي والواعد لنمو قطاع الأعمال

قال رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لمجموعة لتجاري وفا بنك، محمد الكتاني، أول أمس الأحد، بمدينة شرم الشيخ المصرية، إن القارة الإفريقية تمثل في الوقت الراهن “المستقبل الحقيقي والواعد لنمو قطاع الأعمال”. وأوضح الكتاني، في معرض تدخله خلال جلسة حوارية حول موضوع “النهوض بالاستثمارات في إفريقيا” ضمن أشغال المنتدى الدولي للاستثمار “إفريقيا 2018″، إن الاستثمار في القارة الإفريقية “خيار واعد ويحقق عائدات مالية مهمة”. وقال في هذا الصدد “نحن سعداء كمجموعة بنكية مغربية، تستثمر في القارة الإفريقية، ولو لم نلج سوق الاستثمار الإفريقي، لما سجلنا ارتفاعا في صافي أرباحنا بنسبة 32 في المئة”. وذكر بأن المجموعة، تتوفر حاليا على شركات في 16 بلدا إفريقيا، “وهو ما أتاح لنا وبشكل مباشر، إرساء شراكات تنموية مع مختلف المؤسسات الاستثمارية بالمنطقة الإفريقية”، مبرزا أنه بغض النظر عن بعض الصعوبات التي تواجهها المجموعة، كهيئة استثمارية، فإن النتائج التي تحققها على أرض الواقع “واعدة وذات مستويات عالية”، مقارنة مع المناطق الأخرى التي تستثمر فيها عبر العالم. وشدد على أن الاستثمار في القارة الافريقية، “منتج ومربح وواعد”، لأن القارة السمراء تزخر بإمكانات اقتصادية واستثمارية غير مستغلة على الوجه الأحسن، داعيا كافة مؤسسات التمويل والاستثمار، إلى الاهتمام بوجهة إفريقيا. وأضاف الكتاني أن مجموعة “التجاري وفا بنك” استطاعت، من خلال شركاتها وفروعها، أن “تجد لها موطئ قدم في القارة الإفريقية من خلال رهانها على تدعيم برامج الاستثمار وتعزيز ريادة الأعمال وتقديم حلول مبتكرة للأنشطة التمويلية للمشاريع التنموية”. من جهته، استعرض هشام عز العرب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي المصري، أهم الإشكالات التي تعترض الاستثمار في القارة الإفريقية التي باتت تزخر بمؤهلات اقتصادية واستثمارية كفيلة باستغلالها على نحو أمثل. وسجل أنه يتعين على الحكومات الإفريقية، إيلاء أهمية خاصة لتسهيل تنقل الكفاءات وتبسيط مساطر الاستثمار، باعتباره سيساعد من جهة على تعزيز حركية مؤشرات التنمية بالقارة، وسيسهم من جهة ثانية، في تدعيم مسار الاندماج الاقتصادي. واعتبر عز العرب أن تحقيق نسب نمو مقبولة في البلدان الإفريقية، رهين بدخولها ضمن تكتلات إقليمية وجهوية قادرة على تحقيق إقلاع اقتصادي حقيقي بالقارة السمراء. ويشارك في هذا المنتدى، الذي نظمته وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية بتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة (الكوميسا)، على مدى يومين، رؤساء دول وحكومات عدد من الدول الإفريقية وخبراء اقتصاديين وفاعلين في مجال ريادة الأعمال ومستثمرين وممثلي المجتمع المدني من عدة دول بإفريقيا والعالم. ويمثل الملك محمد السادس، في فعاليات المنتدى، وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، الذي يرأس وفدا يضم كلا من محسن جزولي الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، ورقية الدرهم كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية وصلاح الدين مزوار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ومحمد الكتاني الرئيس المدير العام لمجموعة “التجاري وفا بنك”، وأحمد التازي سفير المغرب بالقاهرة. واختير نادي إفريقيا للتنمية التابع لمجموعة “التجاري وفا بنك”، للمرة الثانية على التوالي، شريكا في المنتدى. وفضلا عن ذلك، تحضر المنتدى مقاولات مغربية ناشئة، وقادة أعمال شباب مغاربة، ينشطون في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والتعليم عن بعد والصناعة التقليدية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق