MGPAP_Top

تضامن واسع مع الأساتذة المتدربين بتطوان وتحضير لمسيرة جهوية

تضامن واسع مع الأساتذة المتدربين بتطوان وتحضير لمسيرة جهوية

تطوان: حسن الخضراوي

لقي الأسلوب الاحتجاجي الذي دعت إلى اعتماده تنسيقية الأساتذة المتدربين بتطوان، والمتمثل في حمل شارة تضامن حمراء ضد قرار حكومة بنكيران وما سمي بالمرسومين المشؤومين، تجاوبا واسعا من طرف الأساتذة بالمؤسسات التعليمية بكل من تطوان المضيق والفنيدق ومرتيل.
وانضم العديد من المواطنين إلى التضامن ودعم الأساتذة في مطالبهم بإسقاط المرسومين.
هذا وسبق للأساتذة المتدربين أن نفذوا، الخميس الماضي، اعتصاما إنذاريا أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتطوان، للمطالبة بتحقيق مطالبهم، والتنديد بالعنف الذي يتعرضون له وزملائهم بعدد من المراكز. كما رفع المحتجون شعارات ضد حكومة بنكيران تندد بالمرسومين وتطالب بإسقاطهما في أقرب وقت، ضمانا لحقوق الأساتذة المتدربين، وذلك خلال مسيرة احتجاجية جابت الشوارع الرئيسية للمدينة، وشارك فيها المئات من الأساتذة المتظاهرين، رافعين شعارات ضد القرارين القاضيين بفصل التوظيف عن التكوين وتقليص المنحة المخصصة. وقال الأساتذة المتدربون إنهم عازمون على السير قدما في برنامجهم النضالي حتى تحقيق مطالبهم المشروعة، مشددين على أنهم سينظمون اليوم (الخميس) مسيرة جهوية بمدينة طنجة تشارك فيها الأسر إلى جانب فعاليات مدنية، وتهدف بالأساس إلى التنديد بالقمع والعنف الذي يتعرض له الأساتذة المتدربون خلال وقفاتهم الاحتجاجية ومسيراتهم واعتصاماتهم ذات الطابع السلمي والحضاري، مسجلين ارتياحهم للتفاعل الايجابي الذي أبداه المجتمع المدني مع قضيتهم.
واستغرب الأساتذة المحتجون لقرار حكومة بنكيران اجتياز الأستاذ انتقاء أوليا ثم امتحانا كتابيا وشفويا، وبعد مدة من التكوين يجد نفسه مشردا، معبرين عن سخريتهم من تقليص المنحة وحصرها في 1200 درهم، مقارنة مع ارتفاع تكاليف العيش والزيادات التي تشهدها العديد من المواد الضرورية.
إلى ذلك، سجل التضامن مع الأساتذة المتدربين بالمؤسسات التعليمية بحمل الشارة الحمراء، تجاوبا كبيرا على الرغم من التضييق على الأساتذة المعنيين خلال عملية التعبئة والدعوة إلى التضامن.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة