الرئيسيةتقاريرمجتمع

أب يقتل طفليه بطنجة ويفر إلى الدار البيضاء

أوقفه الأمن بمحطة أولاد زيان بعدما طعن مسافرا

   طنجة: محمد أبطاش

مقالات ذات صلة

اهتزت منطقة طنجة البالية، ليلة أول أمس الاثنين، على وقع جريمة مروعة، بعدما تم اكتشاف جثتي طفلين داخل منزل أسرتهما، عقب إخبارية أمنية توصلت بها المصالح الأمنية لدى ولاية أمن طنجة من نظيرتها بمدينة الدار البيضاء.

وفي تفاصيل الحادثة، فإن المصالح الأمنية بالعاصمة الاقتصادية تدخلت، عشية أول أمس، لفض شجار بمحطة المسافرين بين شخصين أحدهما كان يرافق طفلا صغيرا، والذي تم إيقافه بعد اعتدائه على أحد المسافرين بواسطة السلاح الأبيض، ومباشرة بعد اقتياده إلى مصالح الديمومة للتحقيق معه، ظهرت عليه بعض أعراض الارتباك، وعقب إخضاعه لتحقيق أولي، أكد أنه قتل ابنيه ويتعلق الأمر بطفلة لا تتجاوز 10 سنوات، وشقيقها الذي لا يتجاوز عمره الخمس سنوات، وترك جثتيهما بداخل المنزل الذي يكتريه بمنطقة طنجة البالية بعاصمة البوغاز، ليسافر رفقة طفله الثالث في ظروف غامضة.

ومباشرة بعد هذا الاعتراف، وجهت المصالح الأمنية بالدار البيضاء إخبارية مستعجلة إلى نظيرتها بطنجة، للتدخل قصد الكشف عما ورد على لسان الموقوف، ولما تم الانتقال إلى المنزل المعني، تم العثور بالفعل على الضحيتين في مسرح الجريمة، حيث تم تطويق الحي بأكمله، فضلا عن فتح تحقيق أولي لمعرفة تفاصيل ما جرى بالضبط، وما ورد على لسان المشتبه فيه من اعترافات مروعة.

وحسب المصادر، فإنه ضمن المعلومات الأولية أن المتهم يعيش مشاكل أسرية مع زوجته التي كانت لدى أسرتها بمدينة الدار البيضاء، وأقدم على هذه الجريمة في ظروف غامضة. في الوقت الذي تم الاستماع إلى كل أطراف هذه القضية، بمن فيهم جيران المشتبه فيه، حول الظروف الأسرية التي كان يعيش فيها رفقة زوجته.

وأوردت المصادر أنه تم كذلك طلب استقدام الموقوف من مدينة الدار البيضاء إلى طنجة، قصد تعميق الأبحاث معه، ناهيك عن الاستماع إليه حول ظروف وحيثيات الجريمة، فضلا عن إمكانية تمثيلها في حال أشارت كل الأدلة إلى أنه وراءها، كما تم استدعاء زوجته لولاية أمن طنجة، بغرض الاستماع إليها كذلك حول علاقتها الأسرية، وتفاصيل ما ورد على لسان المتهم من اعترافات حول خلافات بينهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى