الرئيسيةحوادث

أمن سلا يطيح بعصابات إجرامية روعت السكان

علمت «الأخبار» من مصادر جد مطلعة أن مصالح الشرطة بمنطقة العيايدة نجحت في تفكيك عصابة إجرامية خطيرة روعت ساكنة العيايدة والمناطق المجاورة لها بالسرقات بيد مسلحة والاعتداءات واعتراض سبيل الناس من أجل السطو على ممتلكاتهم تحت التهديد .

مصادر «الأخبار» أفادت بأن عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن العيايدة تمكنت بتنسيق مع مصلحة الشرطة القضائية وفرق مكافحة العصابات بالأمن الإقليمي لسلا من اعتقال ثلاثة أشخاص من مواليد 2000 و 2001 و 1996 وهم أصحاب سوابق قضائية متعددة في مجالات السرقة والاعتداء على المواطنين بالشارع العام، حيث تم وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، وإخضاعهم للبحث تحت إشراف النيابة العامة، قبل عرضهم، أول أمس الأربعاء، على أنظار النيابة العامة المختصة التي قررت إحالتهم على قاضي التحقيق في حالة اعتقال، من أجل التحريات التفصيلية حول التهم المنسوبة إليهم وهي خرق الطوارئ والهجوم على مسكن الغير ليلا باستعمال العنف والكسر والضرب والجرح والحاق خسائر مادية بأملاك مملوكة للغير وتكوين عصابة إجراميةوالسرقة الموصوفة واستعمال الأسلحة البيضاء. وقد تم إيداعهم سجن العرجات بسلا في انتظار توقيف أربعة متهمين آخرين منتمين لنفس العصابة، شاركوا في تنفيذ كل العمليات الإجرامية المنسوبة إليهم.

مصادر الجريدة أكدت أن العصابة الإجرامية الخطيرة تتكون من سبعة أشخاص، كانوا يتحركون بشكل جماعي صوب أهداف ومواقع محددة سلفا، ويخططون لمهاجمتها ليلا، وفي عز الطوارئ الصحية التي تمنع حضر التجوال بعد التاسعة ليلا بكافة التراب الوطني، حيث استهدفوا منازل ومحلات تجارية، ونفذوا سرقات بالجملة، قبل أن تطيح بهم عناصر الشرطة القضائية بأمن العيايدة التي تفاعلت بالجدية والسرعة اللازمتين مع شكايات المواطنين وأصحاب المحلات التجارية والمقاهي وكل المواقع التي عرضها الجانحون للسرقة.

واشتغلت عناصر الشرطة المكلفة بالبحث على العديد من المواقع التي شكلت مسرحا لجرائم العصابة مؤخرا، قبل أن تتمكن من تحديد هوياتهم ومداهمتهم بمنازلهم وأماكن متفرقة بسلا، حيث تم اعتقال ثلاثة منهم بينهم متزعم العصابة الذي كان مطلوبا للعدالة بتهم ثقيلة، في انتظار توقيف باقي المتهمين.

وارتباطا بالوضع الأمني بمنطقة العيايدة التي تشكل بؤرة محرجة للسلطات الأمنية، بسبب تنامي نسب الجريمة بها، تمكنت عناصر الشرطة القضائية من توقيف جانح من مواليد 1977 وعرضه على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، وذلك على خلفية تورطه في جناية إضرام النار عمدا وإلحاق خسائر مادية بملك الغير والسب والشتم، وقد تم إيداعه المركب السجني بالعرجات، في انتظار إخضاعه للتحقيقات التفصيلية اللازمة ومحاكمته، كما تمكنت عناصر الشرطة القضائية بأمن سلا المدينة، بحر الأسبوع الجاري، من توقيف شاب من مواليد 1991، حيث تم تقديمه أمام الوكيل العام للملك الذي وجه له تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والسرقة الموصوفة بيد مسلحة وكذا استهلاك المخدرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى