شوف تشوف

الرئيسيةسياسية

إبعاد مضيان من رئاسة الفريق الاستقلالي والزومي من مكتب مجلس النواب

حسم الفريق الاستقلالي بمجلس النواب في اجتماعه المنعقد زوال اليوم الأربعاء بمقر المجلس، برئاسة الأمين للحزب، نزار بركة، في ثلاثة مناصب بمكتب وهياكل المجلس، وبقي الخلاف قائما حول منصبين.
وحسم نواب الاستقلال بالإجماع في إبعاد نور الدين مضيان من رئاسة الفريق، وتم انتخاب عمر حجيرة خلفا له، وتم الاتفاق على تقديم هذا الأخير لاستقالته من المنصب وإعادته لمضيان في حالة تبرئته من طرف القضاء بخصوص الشكاية التي وضعتها ضده البرلمانية السابقة، رفيعة المنصوري، التي تشغل حاليا منصب نائبة رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، على خلفية فضيحة التسجيلات الصوتية التي هزت الحزب مؤخرا.
وتم إبعاد خديجة الزومي رئيس منظمة المرأة الاستقلالية من منصب النائبة الثانية لرئيس مجلس النواب، وتعويضها بالوزير السابق، عبد الصمد قيوح، كما حصلت مروى الأنصاري ابنة القيادي عبد الواحد الأنصاري، رئيس جهة فاس مكناس، على منصب أمينة المجلس، وهو المنصب الذي كان يشغله طارق القادري.
ومازال الخلاف محتدما حول منصب محاسب مجلس النواب الذي كان يشغله البرلماني عن إقليم وزان، عبد العزيز لشهب، وكذلك منصب رئيس لجنة القطاعات الإنتاجية، الذي كان يشغله البرلماني عن عمالة أكادير، جمال الديواني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى