الرئيسيةتقاريررياضة

إغلاق الملاعب يوصل بنموسى إلى المساءلة في البرلمان

التجمع الوطني للأحرار يطالب بحلول عاجلة لمساعدة الأندية ماليا

يوسف أبوالعدل

مقالات ذات صلة

وصل مشكل إغلاق الملاعب في وجه العديد من الأندية الوطنية لكرة القدم إلى قبة البرلمان، بعدما قرر النائب البرلماني محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي عن التجمع الوطني للأحرار، رفع سؤال شفوي إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، حول موضوع وضعية الأندية الرياضية لكرة القدم بعد إغلاق الملاعب الرياضية.

وطالب الحزب، عبر سؤال شفوي تم رفعه للوزارة الوصية ورئيسها بنموسى وتحت إشراف رئيس مجلس النواب، بضرورة معرفة التدابير والإجراءات المتخذة من طرف الوزارة لتجاوز الوضعية الصعبة التي تعيشها الأندية الرياضية لكرة القدم جراء إغلاق عدد من الملاعب والمركبات الرياضية على الصعيد الوطني.

وأكد السؤال أيضا أنه، في إطار الاستعدادات للاستحقاقات الكبرى لمنافسات كرة القدم بالمغرب، تم إغلاق العديد من الملاعب والمركبات الرياضية من أجل إعادة البناء أو الإصلاح، الشيء الذي تضررت معه العديد من الأندية الوطنية، وهو الأمر الذي يجعل حزب التجمع الوطني للأحرار يطرح تساؤلا أمام الوزير عن الخطة التي تضعها الوزارة الوصية لمساعدة الأندية المتضررة، خاصة أن غالبيتها تضررت ماليا، سواء بغياب أنصارها عن الملاعب، أو التنقلات نحو ملاعب ومدن أخرى لإجراء مبارياتها، ما يكلف خزينة الأندية أموالا إضافية تنضاف للمشاكل المالية التي تعيشها.

يذكر أن السلطات المغربية قررت إغلاق العديد من المركبات الرياضية لإعادة البناء أو الإصلاح، وذلك تأهبا لاحتضان المغرب مسابقتي كأس أمم إفريقيا لسنة 2025 وكأس العالم 2030 رفقة البرتغال وإسبانيا، ما خلق العديد من المشاكل للأندية وجماهيرها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى