الرئيسيةحوادثمجتمعمدنوطنية

إيقاف شخصين بسبب عراك بالسيوف وكلاب “بيتبول” بحي السواني بطنجة

محمد أبطاش

عاش سكان حي السواني بطنجة ليلة الأحد الماضي، حالة من الرعب والهلع، بسب عراك بين مجموعة من الجانحين، باستعمال سيوف وكلاب شرسة من نوع «بيتبول» كما تظهر أشرطة فيديو منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول هذه الواقعة. وأصدر السكان نداءات عبر الشبكات الاجتماعية للقضاء على هذه الظاهرة، نظرا لما تخلفه من هلع في صفوفها وصفوف أبنائها الصغار.

وعلى صعيد آخر، أعلنت ولاية أمن طنجة، أنها تفاعلت بجدية وسرعة كبيرة مع شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لشخصين يحدثان الفوضى أحدهما متحوز لسلاح أبيض وكلب من فصيلة شرسة وذلك بأحد أحياء مدينة طنجة. الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح أمن الدائرة الخامسة بمنطقة طنجة المدينة والمصلحة الولائية للشرطة القضائية على خلفية البحث القضائي الذي تم فتحه في هذه القضية قادت إلى توقيف المشتبه فيهما الرئيسيين بحي السواني، وهما من ذوي السوابق العدلية 28 و26 سنة أحدهما الملقب ب (كاسطا)، ضبط في حالة تلبس بحيازة المخدرات.

حيث تبين بعد مراجعة السجلات الممسوكة لدى مصالح أمن طنجة أن وقائع هذا الشريط والأفعال الإجرامية المرتبطة به تندرج ضمن نزاع جارية أطواره أمام مصالح الدائرة الأمنية الخامسة ويتعلق موضوعه بسوء الجوار.

واستنادا إلى معطيات ولاية الأمن، فقد تم الاحتفاظ بهما تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة وذلك للكشف عن ظروف وملابسات القضية وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما.

وارتباطا بمثل هذه الوقائع، أعلنت ولاية الأمن كذلك، أنها تفاعلت وبسرعة كبيرة مع شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه شخصان محدثان للفوضى بالشارع العام زوال أول أمس الاثنين، متحوزان لسلاح أبيض بأحد أحياء مدينة طنجة.

الأبحاث والتحريات وفق ولاية الأمن، والتي باشرتها مصالح الشرطة القضائية بشكل استعجالي وفوري، قادت إلى توقيف المشتبه فيه الرئيسي بحي السواني، وهو من ذوي السوابق العدلية يبلغ 46 سنة، فيما تم تحديد هوية الشخص الثاني وجاري البحث قصد توقيفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى