اتهامات إلى منتخبي الرباط بتشجيع احتلال الملك العمومي لأهداف انتخابية

اتهامات إلى منتخبي الرباط بتشجيع احتلال الملك العمومي لأهداف انتخابية

كريم أمزيان

اضطر عدد من فعاليات المجتمع المدني، إلى اللجوء محمد امهيدية والي جهة الرباط –سلا –القنيطرة، عامل عمالة الرباط، من أجل طلب تدخله، بعد فشل منتخبي مدينة الرباط، في في حل مشاكل احتلال الملك العمومي، بسبب عدم ضبطهم المجال، خصوصا في المدينة القديمة، وسماحهم لبعض التجار، باستغلال الملك العمومي، وكرائهم فضاءات بشكل غير قانوني، تصل سومتها 10 آلاف درهم.
ووضع المتضررون في مكتب والي جهة الرباط سلا القنيطرة، مراسلة في موضوع “شكاية استنجاد.. المدينة العتيقة لعاصمة الأنوار والثقافة تحتضر”، وأكدوا أنهم لجؤوا أكثر من مرة إلى المنتخبين الذين يوجدون في نفوذهم الترابي، إلا أنهم لم يستطسعوا حل مشاكلهم، بسبب عدم قدرتهم على ذلك، في حين اتهمتهم جهات أخرى بالتتستر عليهم، مستغلين ذلك لأهداف انتخابية، ولا يرغبون في خلق جو التوتر معهم، على الرغم من الفوضى التي تسببوا فيها، دون أن ينسقوا وفق ما يقتضيه القانون مع السلطات المحلية.

وأفادت المراسلة المذكورة، التي توصل بها والي الرباط و(تتوفر “الأخبار” على نسخة منها)، أن الحركة الاقتصادية تأثرت بالنسبة إلى كل التجار والحرفيين والمهنيين بالمدينة العتيقة، بعد غزو “الفرّاشة” كل الأزقة التي توجد فيها محلاتهم، بالإضافة إلى الشوارع المؤدية إليها، فضلا عن كمية الأزبال التي يتركونها بعد مغادرتهم كل مساء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة