الرئيسيةرياضة

اجتماعات طارئة بالوداد لتسديد ديون الناصري

توندي يربك «ميركاتو» الفريق والهوني يحصل على 200 مليون لسحب شكواه

سفيان أندجار

مقالات ذات صلة

 

طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم نادي الوداد الرياضي بتأدية مستحقات اللاعبين، من أجل السماح له بإبرام تعاقدات خلال موسم الانتقالات الشتوية الجاري.

وعقد المكتب المسير للوداد الرياضي لكرة القدم اجتماعا طارئا، من أجل البت في الأمر، خصوصا بعد توصل الفريق بمراسلة من «الفيفا»، أول أمس الثلاثاء، تخطره بالقرار، بسبب عدم توصل ميشيل بابا توندي، المهاجم النيجيري السابق للنادي الأحمر، بمستحقاته العالقة في ذمة الفريق.

وسيعيق قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بمنع تسجيل اللاعبين، فريق الوداد من تسجيل كل من المدافع الأيسر أيوب بوشتة وأسامة الزمراوي، اللذين ضمهما من شباب المحمدية، وأيضا الوافدين الذين يتأهب للإعلان عنهم خلال الأيام المقبلة.

ورفض توندي أن يحصل على مستحقاته المالية بشكل مجزئ، إذ يصر على أن يتسلمها دفعة واحدة والتي تقدر بمبلغ يقارب 560 مليون سنتيم، حيث نجح في انتزاع حكم من محكمة التحكيم الرياضية.

وخلال الاجتماع تدارس المكتب المسير للوداد سبل تسديد ديون الفريق، من أجل تدبير فترة «الميركاتو» الشتوي، إذ كشف مصدر أنه تمت مناقشة الكثير من النقاط في الاجتماع، من بينها ديون النادي، ومعسكر الفريق بمدينة الجديدة، والوافدون الجدد، وأيضا الإدارة التقنية للنادي، والفئات العمرية، وسبل عودة اللاعبين القدامى إلى الفريق الأحمر.

من جهة أخرى، سدد المكتب المسير للوداد مستحقات مجموعة من اللاعبين الحاليين في النادي، إذ أكد المصدر أن اللجنة لحدود الساعة صرفت ما يفوق مليار سنتيم متمثلة في مبالغ مالية، من أجل إقناع لاعبين بفسخ عقودهم مع الفريق، دون اللجوء إلى غرفة النزاعات، وأيضا مبالغ مالية من أجل أن يسحب عدد من اللاعبين الحاليين شكواهم ضد النادي الأحمر، ومن بينهم الليبي حمدو الهوني، والذي حصل على مبلغ 200 مليون سنتيم الذي يمثل الشطر الأول من منحة التوقيع السنوية.

وتباشر اللجنة عقد لقاءات مع اللاعبين من أجل تسوية وضعيتهم المالية، والهدف من ذلك رفع  معنوياتهم، بغية التألق في مرحلة الإياب، وتخطي مرحلة الفراغ التي يعاني منها الفريق.

وعلاقة بالقلعة الحمراء، قرر فوزي البنزرتي، مدرب الوداد الرياضي لكرة القدم، إسناد مهمة مساعده الأول لمواطنه رضوان الفالحي، والذي وقع عقدا مع الفريق إلى غاية نهاية الموسم الجاري.

وتعد هذه التجربة الثانية للفالحي رفقة المدرب البنزرتي، بعد أن كان مساعدا له في نادي مولودية الجزائر. في حين حافظ على مجدي السافي معدا بدنيا، واختار إبراهيم النقاش، لاعب الوداد السابق، مساعد مدرب ثان، بالمقابل ما زال مترددا بشأن مدرب حراس المرمى.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى