أخبار المدنالرئيسية

اعتصام طالبة رفضت كلية الحقوق بسطات منحها شهادة التسجيل بالدكتوراه

سطات: مصطفى عفيف

دخلت شيماء غنيم، الطالبة الباحثة بسلك الدكتوراه، منذ صباح السبت الماضي في اعتصام مفتوح أمام عمادة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الأول بسطات، برفقة الطالب وديع المهتدي، احتجاجا على ما أسمياه حرمانهما من ولوج سلك الدكتوراه بكلية العلوم القانونية بسطات.
واستنادا إلى تصريحات الطالبة شيماء، فإن إقدامها على هذه الخطوة الاحتجاجية يأتي بعد إغلاق باب الحوار في وجهها ورفض العميد منحها شهادة التسجيل بسلك الدكتوراه من أجل الإدلاء بها في ملف منحة التميز، وملف التغطية الصحية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، مضيفة أن عمادة الكلية اتهمتها بالتشويش على المؤسسة الجامعية، في وقت اكتفت إدارة الكلية بتهديدها بإحالة ملفها على المجلس التأديبي.
وأضافت شيماء غنيم أن مشكلتها بدأت بعدما وجدت مضايقات بكلية سطات، وهو ما قادها إلى التوجه نحو جامعة محمد الأول بوجدة، حيث اجتازت اختبارا كتابيا لماستر شعبة «الدراسات الدستورية والسياسية»، واحتلت المركز الأول على صعيد الجامعة ذاتها، قبل أن تعود من جديد إلى كلية الحقوق بسطات، حيث تقدمت بطلب التسجيل، وبعد اجتيازها كافة المراحل، بداية بعملية الانتقاء الأولي والامتحان الكتابي فازت بالمرتبة الأولى وتم اختيار أطروحتها أحسن أطروحة من حيث الطرح الإشكالي في مباراة أجراها مختبر الحكامة والتنمية المستدامة كما هو ثابت بمحاضر علمية، بحسب تصريحات الطالبة، وهي نتائج خولت لها الحصول على شهادة التسجيل من طرف مركز الدكتوراه تحمل ختمه الرقمي.
وبعد أيام تفاجأت الطالبة بعمادة الكلية ترفض طلب تسجيلها، الأمر الذي جعلها تقوم بمراسلة العميد عن طريق مفوض قضائي من أجل طلب الحصول على شهادة التسجيل، وهو الطلب الذي لم يتم الرد عليه إلى حدود الساعة، ما جعلها تدخل في اعتصام مفتوح أمام عمادة الكلية، وهو الاعتصام الذي عرف حضور عدد من ممثلي النقابات والأحزاب السياسية وبعض فعاليات المجتمع المدني بسطات تعبيرا منهم عن تضامنهم مع الطالبة في مواجهة إدارة الكلية.
من جهتها، نفت عمادة كلية الحقوق بسطات كل الاتهامات التي وجهتها الطالبة وأكدت أن هذه الأخيرة قامت بوضع طلب التسجيل بسلك الدكتوراه خارج الأجل القانوني المسموح به بحسب ما هو موجود بالإعلان الخاص بمباراة الولوج لسلك الدكتوراه، والذي كان محددا ما بين فاتح غشت و15 شتنبر 2018، في وقت كانت الطالبة قد ناقشت رسالتها في سلك الماستر بكلية وجدة بتاريخ 15 أكتوبر 2018.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق