شوف تشوف

الرئيسيةسياسية

الحكومة والنقابات تواصلان الحوار للتوقيع على اتفاق قبل فاتح ماي

تشكيل لجان مشتركة لإخراج اتفاق اجتماعي جديد 

النعمان اليعلاوي

مقالات ذات صلة

قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، بخصوص الحوار الاجتماعي مع النقابات، إن الحكومة «حافظت على مأسسته، حيث ينعقد الحوار الاجتماعي المركزي في محطّتيْ شتنبر وأبريل، وحاليا تشتغل اللجان التي كلفها رئيس الحكومة مع النقابات للوصول إلى اتفاق سيتم الإعلان عنه قريبا»، مبينا في ما يتعلق بموضوع المقاطعة المستمرة للدراسة من قبل طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، التي تسير نحو إتمام الشهر الرابع، أن الوزيرين المعنيين (التعليم العالي، والصحة)، «قدما إجابات حول الأسئلة المطروحة في هذا الموضوع».

وقال بايتاس إنه لا وجود لأي زيادة في الوقت الراهن في أسعار المواد الاستهلاكية، مشيرا خلال الندوة الصحافية الأسبوعية عقب انعقاد المجلس الحكومي، إلى أنه «لا زيادة حاليا في أسعار الغاز، وحين يكون هناك قرار سوف يتم إخبار الرأي العام به عبر القنوات المعروفة»، دون تحديد سقف زمني لتطبيق الزيادة المبرمجة، وذلك بعدما كان متوقعا أن يتم الشروع في تطبيق أولى الزيادات المقررة في قنينة غاز البوتان من فئة 12 كيلوغراما ابتداء من مطلع شهر أبريل الجاري، كما صرح بذلك رئيس الحكومة في البرلمان، لينتقل سعرها إلى 50 درهما، على أن تليها زيادتان أخريان في السنتين المقبلتين، ليصل سعرها إلى 70 درهما في سنة 2026.

ولم توضح الحكومة، إلى حد الآن، سبب تأجيل تطبيق الزيادة المبرمجة على غاز البوتان، التي تأتي في إطار الإجراءات الحكومية الرامية إلى تقليص نفقات صندوق المقاصة، مقابل تقديم دعم مالي مباشر للفئات الاجتماعية الهشة، وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، جوابا عن سؤال حول ما أثير أخيرا بشأن توقف استفادة عدد من الأسر من الدعم المباشر، إن هذا الدعم «يتم وفق شروط ومراسيم، وحين تتوفر هذه الشروط يتم صرف المبالغ لمستحقيها»، موضحا أن عدد الأسر المستفيدة إلى حد الآن من الدعم الاجتماعي المباشر بلغ 4 ملايين أسرة، مردفا أن هذه العملية «مؤطرة بقوانين ومراسيم، ويجب احترام المقتضيات القانونية والإجراءات المنصوص عليها في هذه المراسيم».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى