الرئيسيةرياضة

الركراكي: جميع المنتخبات ترغب في الانتصار علينا بعد إنجاز «المونديال»

خ ج

مقالات ذات صلة

كشف وليد الركراكي الناخب الوطني، عن جديد الحالة الصحية للمدافع نصير مزراوي، الذي غاب عن البرنامج الإعدادي لـ «الأسود» ما بين مركب محمد السادس بالمعمورة ومقر إقامة المنتخب بـ «سان بيدرو»، مؤكدا غيابه عن مباراة تنزانيا التي أجريت أمس برسم الجولة الأولى من دور مجموعات كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا في كوت ديفوار، كما كان متوقعا في تقارير الطاقم الطبي للمنتخب الوطني، بعد الإصابة العضيلة، التي تعرض لها مع ناديه بايرن ميونخ الألماني.

وأكد الركراكي، خلال الندوة الصحفية التي عقدها أول أمس الثلاثاء، الغياب المستمر للمدافع مزراوي في انتظار الحسم في إمكانية الاعتماد عليه في المباراة الثانية أو الثالثة، مشيرا في السياق ذاته، إلى أن تعرض اللاعب لوعكة صحية حديثا، أخر عملية التأهيل وعودته السريعة إلى التباري، وأضاف: «نؤمن بقدرتنا على التأهل دون وجود المدافع مزراوي في المباريات الأولى، هي استراتيجيتي وأتحمل مسؤولية ذلك».

كما أثار الناخب الوطني، الشكوك حول جاهزية ثلاثة لاعبين آخرين، رافضا الكشف عن هويتهم، على الرغم من كون المجموعة الوطنية، التي خاضت المعسكر الإعدادي بساحل العاج، أظهرت جاهزيتها لخوض غمار «الكان»، ما اعتبره الكثيرون، تمويها من جانب الطاقم التقني، حتى يضفي على تركيبته البشرية نوعا من السرية، بهدف إرباك حسابات المنتخبات المتواجدة مع «الأسود» في المجموعة السادسة.

وتحدث الناخب الوطني، عن مهاجمه أمين عدلي بامتنان، لا سيما أنه قرر الالتحاق بمعسكر «الأسود» بعد أيام معدودات، عن وفاة والدته، وقال: «عدلي لاعب شاب وبشخصية قوي، عاد إلينا بحماس كبير، وأريد أن أشكره لأنه فضل الدفاع عن قميص بلاده عوض البقاء مع عائلته في هذه الظروف، وهذا يدل على رغبته الجامحة بالتواجد معنا».

كما سلط الركراكي الضوء على «الأسود»، وقال: «نحن خصم منتظر من قبل كل المنتخبات في «الكان»، وهناك رغبة ملحة لكل المنافسين في البطولة من أجل مواجهتنا كتلك التي امتلكناها في «المونديال» السابق بقطر»، وتابع: «المنتخب المغربي كان منتظرا في كل نسخ «الكان»، ولم نرق لتطلعات الجميع خاصة في تدبير الضغوط في السابق، وأعتبر النسخة الحالية، تحد جديد، علينا أن نكون مستعدين له من أجل الرد على الانتظارات وإسعاد جماهيرنا المغربية».

كما رفض وليد الركراكي الناخب الوطني، خلال الندوة الصحفية التي عقدها أول أمس الثلاثاء، الرد على التصريحات الأخيرة للجزائري عمروش، واكتفى بالقول: «تلك التصريحات لا تهمني في شيء، تركيزي منحصر فقط على كرة القدم وعلى المباريات، وغير ذلك هناك مسؤولين في الجامعة مهمتهم القيام بالواجب وبما يلزم».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى