شوف تشوف

الرئيسيةرياضة

الركراكي يعتزم إخراج لاعبين من  عرين «الأسود»

بسبب تراجع مستواهم ويقرر الاحتفاظ بالركائز وفق خطط تقنية جديدة ويشد الرحال إلى إسبانيا

سفيان أندجار

مقالات ذات صلة

يستهدف وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، الإطاحة بمجموعة من الأسماء في تشكيلة «الأسود» خلال المرحلة المقبلة، وذلك بسبب تراجع أدائهم رفقة أنديتهم في الفترة الماضية.

وكشف مصدر مقرب من الركراكي أن الأخير غير متحمس لعدد من الأسماء التي لم تقدم الإضافة المرجوة منها خلال الفترة الماضية، وستفقد مراكزها داخل عرين «الأسود»، وبالمقابل ستستعيد بعض الأسماء  مكانتها بعد الأداء المتميز الذي توقع عليه رفقة أنديتها وأيضا لاستحسان مردودها  رفقة المنتخب الوطني.

وستشهد  لائحة المنتخب الوطني المقبلة عودة عميد الفريق رومان سايس  بالنظر للدور الذي يلعبه في الدفاع، في ظل عدم اقتناع  الركراكي بثنائية عبقار ونايف أكرد، إذ يفضل أن يشغل كل من سايس وأكرد قلب الدفاع بالنظر إلى الخبرة التي يتمتعان بها.

وتراجع أداء مجموعة من اللاعبين، من بينهم عز الدين أوناحي وسفيان أمرابط وأمين عدلي وأيوب الكعبي، ما جعل الناخب الوطني يخبر هؤلاء اللاعبين بضرورة بذل مزيد من الجهد لضمان رسميتهم، في حين أن بعض الوافدين الجدد على تشكيلة المنتخب الوطني في المواجهتين الماضيتين ضد كل من أنغولا وموريتانيا لم يقنعوا الناخب الوطني.

من جهة أخرى شدد المصدر على أن أسماء  تفرض نفسها على الناخب الوطني، منها أشرف حكيمي وإبراهيم دياز، وحكيم زياش، وياسين بونو ورومان سايس، والتي لا يمكن تغييرها بحكم أنها أعمدة المنتخب الوطني وأن خطة اللعب يتم بناؤها على مهارات وفنيات هؤلاء اللاعبين.

من جهة أخرى ينتظر أن يشد الركراكي الرحال إلى إسبانيا لحضور مباراة ريال مدريد ضد مانشستر سيتي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويهدف الركراكي من هذه الرحلة لمتابعة  أداء إبراهيم دياز، وذلك قبل موعد المباراتين ضد زامبيا والكونغو برازافيل في تصفيات كأس العالم 2026.

وينتظر أن تكون للناخب الوطني جولة أوروبية لمتابعة مباريات عدد من لاعبي المنتخب الوطني، قبل حسم اللائحة المقبلة لـ «الأسود».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى