الرئيسيةرياضة

الزلزولي: المغاربة ينافسون الإسبان في كل المجالات

قال إنه متشوق لـ«الكان» والأولمبياد بعد تجربة مونديال قطر

ي.أ

مقالات ذات صلة

أكد الدولي المغربي عبد الصمد الزلزولي، مهاجم بتيس إشبيلية الإسباني لكرة القدم، أنه سعيد بما يقدمه رفقة المنتخب الوطني الأول وكذلك المنتخب الأولمبي، معتبرا أن حمله القميص الوطني زاده شرفا ورفع من قيمته الكروية رغم صعوبة البدايات.

وقال الزلزولي، في «بودكاست» إسباني مع مواطن مغربي، إنه لن ينسى استدعاءه ومشاركته في كأس العالم، معتبرا شهر «المونديال» الأفضل في مسيرته الكروية، خاصة أنه عاش أجواء خيالية يعيشها اللاعب مرة واحدة في مساره الكروي، في واحد من أبرز وأقوى المحافل العالمية، ألا وهو كأس العالم.

وعاد الزلزولي للتأكيد على أنه بات ملهم العديد من الشباب المغاربة في إسبانيا هو والعديد من زملائه اللاعبين، أبرزهم أشرف حكيمي، لاعب باري سان جيرمان الفرنسي، مضيفا أنه، إلى جانب الرياضة، توجد مواهب عديدة في مختلف المجالات التي يتصدرها مغاربة، أبرزها في المجال الموسيقي، حيث بات العديد من الشباب المغاربة يتصدرون «التريندات»، خاصة في مجال «الراب» الإسباني.

وأضاف الزلزولي، في معرض حديثه عن الموضوع، أن الجيل الجديد من الشباب المغربي، المزداد في إسبانيا، أضحى ملهما في العديد من المجالات، سيما في ظل تألق أبناء وطنه وحفاظهم على مغربيتهم رغم الازدياد والإقامة بإسبانيا.

وختم لاعب بتيس إشبيلية بالحديث عن انتظارات المغاربة للسنة الحالية، في ظل كونها سنة كأس أمم إفريقيا والألعاب الأولمبية، مؤكدا أن جميع اللاعبين يعلمون بتطلعات المغاربة، خاصة في «الكان» الذي سيكون هدف الجميع مع انطلاقة المسابقة التي ينتظرها كل اللاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى