الرئيسيةتقاريرمجتمع

الزمامرة الوكيل العام يأمر بتشريح جثة نزيل بمركز الأمراض النفسية والعقلية

 

مصطفى عفيف

علمت «الأخبار»، من مصادر مطلعة، أن الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمدينة الجديدة دخل، صباح أول أمس الاثنين، على خط التحقيق في وفاة شخص في عقده الخامس كان قيد حياته نزيلا بمركز الأمراض النفسية والعقلية بالزمامرة، وذلك بعدما فارق الحياة، ليلة الأحد الماضي، إثر أزمة قلبية مفاجئة.

وبحسب المصادر نفسها، فإن ممثل النيابة العامة بالجديدة أمر بإجراء تشريح طبي لجثة النزيل الهالك لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاته، خاصة بعد تكتم إدارة المركز.

وأكدت المصادر نفسها، أن النزيل، الذي كان يتابع علاجه بالمركز وينحدر من منطقة أولاد اسبيطة، دائرة الزمامرة بإقليم سيدي بنور، توفي عن سن يناهز 50 سنة، بعد أن تأزمت وضعيته الصحية، مساء الأحد الماضي، ليتم على الفور نقله من طرف إدارة مركز الأمراض النفسية إلى المركز الصحي بجماعة الزمامرة من أجل تلقي الإسعافات الأولية. وبعد معاينة الطبيب تبين أن النزيل توفي ولم يحدد ما إن وافته المنية قبل وصوله إلى المركز الصحي أو بعد ذلك، قبل أن تحل عناصر من الشرطة العلمية بعين المكان من أجل إجراء بحث قضائي. وبعد إخبار النيابة العامة، أمر الوكيل العام بنقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة لتشريحها الطبي وفتح تحقيق قضائي لمعرفة أسباب الوفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى