الدوليةالرئيسية

السراج يعلن عن استقالته ويدعو لتكليف رئيس حكومة جديد لليبيا

في كلمة نقلها التلفزيون الليبي الرسمي، أعلن رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، عن استعداده للاستقالة من مهامه قبل متم أكتوبر المقبل، داعيا لجنة الحوار التي كلفت بتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة إلى انتداب مجلس رئاسي جديد وتكليف رئيس حكومة يتسلم السلطة بشكل رسمي.

اتخاذ السراج لقرار الابتعاد عن المهام السياسية التي تقلدها بناء على الاتفاق السياسي الذي تم التوقيع عليه بمدينة الصخيرات المغربية عام 2015، يأتي في سياق عرض خلاصات الجولة التفاوضية التي أجرتها الأطراف الليبية بسويسرا مؤخرا، وقبلها التوافقات السياسية المهمة وغير المسبوقة، منذ اتفاق الصخيرات، التي تم التوصل إليها.

وأكد السراج رغبته في تسليم مهامه قبل متم أكتوبر المقبل، حيث قال في كلمته أمس الأربعاء: “أعلن للجميع رغبتي الصادقة تسليم مهامي فى موعد أقصاه آخر شهر أكتوبر على أمل أن تكون لجنة الحوار استكملت عملها واختارت مجلسا رئاسيا جديدا ورئيس حكومة”.

وبالرغم من تجديد تعبيره عن قناعته الشخصية كون الاقتراع المباشر هو أقصر الطرق لحل مختلف المشاكل السياسية والمؤسساتية، إلا أنه شدد على ترحيبه ودعمه لأي خيار وتوافق إيجابي يؤسس لمرحلة جديدة في ليبيا.

وأشار السراج إلى أن “المناخ السياسي والاجتماعي كان يعيش حالة استقطاب واصطفاف حادّين جعلت كل المحاولات السلمية التي نحقن بها دماءنا شاقّة وغاية في الصعوبة، ولا تزال بعض الأطراف المتعنّتة تعمّق هذا الاصطفاف وتراهن على خيار الحرب في تحقيق أهدافها غير المشروعة”.

كما أوضح أنه منذ توقيع الاتفاق السياسي في 2015، سعى إلى تحقيق أكبر قدر من التوافق بين كافة الأطراف، لكن الصعوبات حالت دون ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى