أخبار المدنالرئيسيةجهاتمجتمع

السلطات العمومية بتازة تقرر إغلاق الفضاءات العمومية ومراقبة مداخل الأحياء لمحاصرة كورونا

على إثر تفجر الوضع الوبائي لفيروس “كورونا” بإقليم تازة الذي سجل ما بين الساعة السادسة من مساء أول أمس الجمعة والسادسة من مساء أمس السبت 22 غشت، 70 حالة إصابة مؤكدة بفيروس “كوفيد 19″، سارعت السلطات العمومية على مستوى تازة المدينة إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير التي تهدف إلى تطويق رقعة انتشار الفيروس بالمدينة.

وذكر بلاغ صادر عن عمالة الإقليم أنه تقرر، ابتداء من ليلة أمس السبت، إغلاق الحمامات، والساحات والحدائق والفضاءات العمومية، إضافة إلى إخضاع المقاهي والمطاعم لتوقيت الإغلاق المحدد في العاشرة ليلا، مع التشديد على ضرورة احترام الطاقة الاستيعابية المحددة في 50 في المائة.

إلى ذلك أفاد البلاغ أنه تقرر إخلاء الفضاءات المخصصة لممارسة تجارة القرب، على الساعة الخامسة مساء، حتى يُفسَح المجال وتنظيفها وتعقيمها، ناهيك عن الإغلاق التام للسوق الأسبوعي وذلك إلى إشعار آخر.

هذا وستعمد السلطات العمومية إلى تشديد المراقبة على مستوى المنافذ المؤدية لبعض أحياء المدينة، وتعزيز تواجد السلطات العمومية بالأحياء الأخرى، مع تكثيف إجراءات مراقبة التنقلات بمداخل ومخارج المدينة.

وقد أشار البلاغ أن التخفيف النسبي لهذه التدابير، رهين بتحسن مؤشرات الحالة الوبائية على مستوى المدينة، وتسجيل تراجع في عدد المصابين، وكذا الانخراط الإيجابي للساكنة في تطويق انتشار هذا الوباء، عن طريق الالتزام بالتدابير الوقائية خصوصا ارتداء الكمامات واحترام التباعد الجسدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى