الرئيسيةتقاريروطنية

السلطات تبحث ارتباك عمل خطوط للنقل الحضري بتطوان

مطالب بالجودة وتسريع إطلاق الصفقة الجديدة

تطوان: حسن الخضراوي

مقالات ذات صلة

 

اشتكى العديد من سكان أحياء تطوان من ارتباك العمل بخطوط للنقل الحضري، طيلة الأيام القليلة الماضية، ما تسبب في معاناة العديد من العمال وغيرهم من الأسر مع مشاكل التنقل والمصاريف المكلفة لسيارة الأجرة من الحجم الصغير، وذلك وسط مطالب وجهت إلى لجنة التتبع والمراقبة والأعضاء المعنيين بمجموعة الشمال الغربي، بالرفع من جودة الخدمات وتشغيل كافة الخطوط الخاصة بالنقل الحضري بالمدينة.

وحسب مصادر «الأخبار»، فإن مستعملي النقل الحضري بتطوان رفضوا مبررات وإكراهات المرحلة الانتقالية لملف النقل الحضري، وطالبوا بالصرامة في تكليف شركة جديدة وفق عقد مؤقت، مع دعمها من قبل مصالح وزارة الداخلية بحافلات مستعملة، والقيام بصيانتها وإصلاحها لتوفير شروط السلامة وتفادي تكرار الأعطاب، وتسجيل ميلان يُرى بالعين المجردة عند سير بعض الحافلات في الطرقات.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن تعليمات عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، في موضوع تجويد خدمات النقل الحضري بكافة المدن، وإطلاق صفقات جديدة تتوافق وسعي المغرب إلى احتضان مناسبات عالمية كبيرة، منها مونديال كرة القدم، يسائل كافة المتدخلين في التحضير لصفقة النقل الحضري بتطوان، وضرورة تسريع خروج دفاتر التحملات الجديدة، وإطلاق طلبات عروض تتضمن حافلات من الجيل الجديد مثل التي يتم العمل بها بمدن كبرى.

وسبق وتسببت المرحلة الانتقالية لملف النقل الحضري بتطوان، والمدن المجاورة، في صراعات داخل الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي للمدينة، فضلا عن خلافات حادة داخل فريق حزب الاستقلال، المشارك في أغلبية مصطفى البكوري، حول عدم تبادل المعلومات الخاصة بتدبير مجموعة الشمال الغربي لملف النقل الحضري طيلة الأيام الماضية، ومطالبة الرئيس بالكشف عن كافة الحيثيات والظروف المتعلقة بسير المرحلة الانتقالية وإنجاز دفاتر تحملات جديدة تنظم القطاع.

وكان نائب للبكوري احتج بشدة، خلال اجتماع للمكتب المسير، على طريقة تدبير أزمة ملف النقل الحضري، دون إطلاع الجميع على تفاصيل القرارات والمشاكل التي واجهت الصفقة العمومية وتسببت في تأخيرها، فضلا عن تأخر مكتب الدراسات المكلف بإعداد دفتر التحملات وفق المعايير الحديثة، ناهيك عن غياب وضع المستشارين في الصورة بالنسبة إلى القرارات التي تمت دراستها داخل مؤسسة الشمال الغربي المكلفة بتدبير النقل الحضري والتطهير السائل والماء والكهرباء بقرار من وزارة الداخلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى