العدالة والتنمية يدشن الحرب على الداخلية من سوس قبيل الحملة الانتخابية

العدالة والتنمية يدشن الحرب على الداخلية من سوس قبيل الحملة الانتخابية

آيت ملول – حسن أنفلوس

في تصعيد خطير ضد وزارة الداخلية بجهة سوس ماسة، دشنت اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بالجهة حرب العدالة والتنمية على وزارة الداخلية قبيل انطلاق الحملة الانتخابية لاستحقاقات 7 أكتوبر، حيث وجهت اتهامات مباشرة إلى عامل إقليم إنزكان أيت ملول بالانحياز لأحد مرشحي الأحزاب السياسية وعرقلة عمل الجماعات بالإقليم.

وأورد البيان أن اللجنة وقفت على ما أسمته المؤشرات البارزة عن انحياز بعض رجال الإدارة الترابية بإنزكان أيت ملول وخاصة عامل الإقليم. موجهة اتهامات مباشرة إلى عامل عمالة إنزكان بعرقلة عمل الجماعات الترابية بالعمالة.

وقال بلاغ اللجنة الصادر بعد الاجتماع العادي الذي عقدته يوم 10 شتنبر الجاري، إن عامل عمالة إنزكان أيت ملول يسعى بكل ما أوتي من وسائل لعرقلة عمل الجماعات الترابية بالعمالة، واتهمته بـ “التحيز الواضح للعامل لِمرشح أحد الأحزاب السياسية للانتخابات المقبلة”.

ونبهت اللجنة في بيانها وزارة الداخلية إلى أن وجود هذا المسؤول على رأس الإدارة الترابية بالإقليم يشكل تهديدا وخطرا على نزاهة الاستحقاق التشريعي المقبل. ودعت اللجنة المشرفين على الانتخابات المقبلة في أقاليم الجهة إلى البقاء على نفس المسافة مع جميع المكونات السياسية.

وعقدت اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة اجتماعها العادي يوم 10 شتنبر الجاري، بحضور أعضاء الكتابة الجهوية والكتاب الإقليميين بالجهة والكتاب الجهويين للهيئات الموازية للحزب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة