شوف تشوف

الرئيسيةرياضة

«الكاف» يتجه لتوجيه تحذير للجزائر بسبب المغرب

الجامعة تطالب بتأمين بعثة المنتخب النسوي بعد أحداث مباراة بركان واتحاد العاصمة

خالد الجزولي

مقالات ذات صلة

 

كشف مصدر مسؤول داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن الأخيرة قررت مراسلة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، من أجل حماية بعثة المنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 عاما، والذي سيسافر إلى الجزائر، بغية خوض مباراة في 17 ماي الجاري، لحساب إياب الدور الثالث من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2024، بجمهورية الدومينيكان، والتي ستقام تحديدا خلال الفترة الممتدة ما بين 16 أكتوبر و3 نونبر المقبلين.

وحسب مصدر «الأخبار»، فإن الجامعة أخذت جميع الترتيبات من أجل حماية البعثة المغربية من الاستفزازات التي من المحتمل أن تتعرض لها اللاعبات المغربيات، كما حصل مع فريق نهضة بركان خلال الأيام الماضية.

وتتجه جامعة كرة القدم الوطنية إلى مطالبة «الكاف» بضرورة إخبار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بضرورة تأمين سبل الحماية للاعبات المغربيات، وألا تتم مصادرة أي أمتعة أو تعرضهن للاستفزازات.

وزاد المصدر ذاته أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم سيرسل مراسلة تحذيرية إلى الاتحادية الجزائرية، يطالبه فيها بضرورة حماية البعثة المغربية، وأنه في حال ارتكاب أي تجاوزات فستكون عقوبات وخيمة على الاتحادية الجزائرية.

من جهة أخرى، ستدخل لاعبات المنتخب المغربي معسكرهن الإعدادي، تحسبا للمواجهة المرتقبة، التي ستجمعهن بالمنتخب الجزائري النسوي، مساء الجمعة 10 ماي الجاري، على أرضية الملعب البلدي ببركان، برسم ذهاب الدورة الثالث من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى المونديال الذي سينظم بجمهورية الدومينيكان.

ووجه يونس ربيع، مدرب منتخب الناشئات، الدعوة إلى 27 لاعبة، تحضيرا للدور الثالث عن التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم، ضمت 11 لاعبة محلية و16 لاعبة محترفة من مختلف الدوريات العالمية، سعيا إلى  انتزاع بطاقة العبور إلى الدور الرابع المقرر إجراؤه شهر يونيو المقبل، للحسم في هوية المنتخبات الإفريقية الثلاثة المرشحة لتمثيل القارة السمراء في المونديال المقبل.

وسيستفيد المنتخب الوطني للناشئات في مباراته أمام نظيره الجزائري، مساء يوم 10 ماي الجاري، من عاملي الأرض والجمهور، عندما يستضيف خصمه على أرضية الملعب البلدي بمدينة بركان، على أن تجرى مباراة الإياب، عشية يوم 17 من الشهر ذاته، بملعب سالم مبروكي الرويبة، بالجزائر العاصمة، في تحد جديد لضمان مشاركته للمرة الثانية في المونديال، بعد أن خاض نسخة «الهند 2022»، وخرج من دور المجموعات، في مجموعة قوية ضمت منتخبات البرازيل، أمريكا والهند أصحاب الضيافة.

هذا، وضمت لائحة المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 عاما كلا من فاطمة الزهراء الجبراوي، هبة يوسفي، خديجة الرميلي ووفاء بنطاهري (الجيش الملكي)، وئام لخميس (نهضة بركان)، ريم شيطبي (أكاديمية شيبو)، نسرين كبداني (هلال تمارة)، نجوى زعبول (اتحاد الرحمة الرياضي)، سارة دوفري (نجم الشباب الرياضي)، ياسمين سيوي (جوهرة نجم العرائش)، سكينة مديوني (هلال الناظور)، وعلى مستوى اللاعبات المحترفات، فقد اشتملت اللائحة كلا من إيناس الإدريسي (غانغون الفرنسي)، سهام بوهوش (ستراسبورغ الفرنسي)، ماريا فوضيل (ميتز الفرنسي)، إيناس أبو شريف (أولمبيك نيم الفرنسي)، صوفيا مزيان (مونبوليي الفرنسي)، عواطف الغزاوني وإيناس بلكوش (إف سي باريس)، سلمى صنهاجي (سوشو الفرنسي)، غيثة حوزي (أكاديمية سوزا الأمريكي)، أميرة كالوش (فرانكفورت الألماني)، لينا مختار جامعي (ليل الفرنسي)، شيماء بوغازي (إسبانيول برشلونة الإسباني)، روميساء إحسان (ترانتي الفرنسي)، أميمة بوزكري (إيسي الفرنسي)، جاد مختاري (نيس الفرنسي) ودينا حيزون (أوتريخت الهولندي).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى