الرئيسيةتقاريرمجتمع

المؤبد لقاتل والده بتطوان

دفن جثته بفيلا راقية وبلغ عن اختفائه

تطوان: حسن الخضراوي

مقالات ذات صلة

 

أفادت مصادر مطلعة بأن هيئة محكمة الاستئناف بتطوان قضت، بحر الأسبوع الجاري، بالسجن المؤبد في حق قاتل والده الذي كان يعمل قيد حياته تاجرا في صرف العملات، وذلك بمشاركة متهمين آخرين تم الحكم عليهما بالعقوبة السجنية ذاتها، أحدهما كان يعمل حارسا لإقامة سياحية بمرتيل، حيث تم دفن الجثة بحديقة فيلا راقية في محاولة لإخفاء معالم الجريمة.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن القضية تعود إلى سنة 2021، حيث سبق التحقيق وفك لغز جريمة قتل صيرفي بمنطقة الرأس الأسود بمرتيل، وإخفاء جثته بدفنها بحديقة فيلا، قبل اكتشاف الأمر وإلقاء القبض على المتهمين وضمنهم ابنه، وإرسال الجميع إلى السجن المحلي الصومال، والاستنطاق التفصيلي الذي تم من خلاله الكشف عن مجموعة من التفاصيل والمعطيات، إلى جانب الاطلاع على مضامين محاضر الاستماع التي أنجزتها الضابطة القضائية بولاية الأمن بالمدينة.

وأضافت المصادر ذاتها أن البحث والتحقيق القضائي في الجريمة المذكورة، التي هزت الرأي العام المحلي بتطوان، تم من خلاله التأكد من تواطؤ الابن كمخطط رئيسي رفقة متهمين في الإجهاز على والده، والاتفاق على دفنه وإخفاء جثته، والتبليغ بعدها لدى السلطات الأمنية عن حالة اختفاء.

وأشارت المصادر  نفسها إلى أن الصيرفي الضحية تم استدراجه من قبل أحد الحراس المتهمين لفيلا بمنطقة سياحية بمرتيل، وذلك قبل الاعتداء عليه وقتله بواسطة السلاح الأبيض، والاستيلاء على مبالغ مالية قدرت بحوالي 100 مليون سنتيم، والعمل على إخفاء جثته بدفنها في حديقة فيلا أخرى مجاورة لمكان الجريمة، والتبليغ بعدها لدى السلطات الأمنية، في محاولة فاشلة لتضليل التحقيق وإبعاد الشبهات عن المتهمين.

وتوصلت مصالح الشرطة القضائية بمدينة تطوان، بتاريخ 16 شتنبر من سنة 2021، ببلاغ بمثابة بحث لفائدة العائلة من المشتبه فيه الرئيسي، ادعى من خلاله اختفاء والده البالغ من العمر 62 سنة والذي يمتهن صرف العملات بمدينة تطوان، وذلك في ظروف غامضة، دون تحديد مكان وجوده.

وأظهرت الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية تورط المشتبه فيه الرئيسي رفقة الموقوفين، في التواطؤ من أجل الاعتداء على الضحية والإجهاز عليه باستعمال السلاح الأبيض، قبل دفن جثته بحديقة فيلا مجاورة لأخرى يملكها بهذه الإقامة السكنية، فضلا عن الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة بالعملتين الوطنية والصعبة كانت بحوزته.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى