آخر الأخبار

المغرب وإسبانيا يرفعان التنسيق الأمني إلى أعلى مستوى بعد أحداث برشلونة

المغرب وإسبانيا يرفعان التنسيق الأمني إلى أعلى مستوى بعد أحداث برشلونة

النعمان اليعلاوي

دفع الهجوم الذي تعرضت له مدينة برشلونة الإسبانية، والذي أدى إلى قتل 15 شخصًا في عملية دهس مروعة، المغرب والجارة الشمالية إلى تعزيز التنسيق الأمني ورفعه إلى مستويات أعلى، حسب الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، الذي أكد، أول أمس (الخميس) بالرباط، في ندوة صحافية عقب المجلس الحكومي، أن «المصالح الأمنية المغربية معبأة من أجل القيام بكل التحقيقات اللازمة»، مشددا على «التزام المغرب بإطار التعاون النموذجي والتنسيق الأمني المكثف بتعليمات ملكية مع الجارة إسبانيا»، ولمواجهة الأحداث المتطرفة الأليمة التي شهدتها إسبانيا.

وفي السياق ذاته، قال الخلفي إن العمل متواصل مع إسبانيا في إطار محاربة الإرهاب، وإنه «كان هناك عمل وهو مستمر وسيتواصل مع الجارة إسبانيا»، مضيفا أن «محاربة التطرف كجريمة عابرة للقارات تقتضي تقوية التنسيق والتعاون الأمنيين»، موضحا أن «أي جديد بمقتضى التحقيق سيتم الإعلان عنه، لأن التحقيقات مازالت متواصلة، وأن الحديث اليوم عن عمل متطرف يقتضي الذهاب بالتحقيقات إلى أبعد مدى، وكذلك تعزيز القدرات إزاء أي عمل في المستقبل لا قدر الله»

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة