شوف تشوف

الرئيسيةتقارير

النواصر… استقلاليو النواصر يهربون مؤتمرهم الإقليمي إلى برشيد

 مصطفى عفيف

مقالات ذات صلة

عبر عدد من مناضلي حزب الاستقلال بإقليم النواصر عن استغرابهم للطريقة التي تم بها اختيار المشاركة في المؤتمر الاقليمي للحزب، الذي تم تهريبه، بحسب تعبير بعض مناضلي الحزب، خارج إقليم النواصر، حيث فضل المنسق الإقليمي ومفتش الحزب نقل المؤتمر والمؤتمرين لعقده بمدينة برشيد، مخافة إفشال هذه المحطة الاستحقاقية في مسار حزب الاستقلال، والمتمثلة في انتخاب أعضاء المجلس الوطني للحزب بإقليم النواصر وكذا الأعضاء المؤتمرين.

وعرف المؤتمر الإقليمي حضور عدد من المؤتمرين الذين وقع عليهم الاختيار للمشاركة في المؤتمر الذي عقد يوم الجمعة الماضي بمقر مفتشية حزب الاستقلال ببرشيد، وهو اللقاء الذي ترأسه مفتش الحزب، نور الدين بنعلى، وكذا إدريس المنتصر، عضو اللجنة المركزية للحزب، وعبد العزيز جدعي المنسق الإقليمي للحزب، بحضور طه بوشعيب كنائب برلماني عن الحزب، ومحمد الزيوي كعضو عن هيئة المحامين بالبيضاء. وكما كان متوقعا، بحسب المصادر، تم التحكم في عملية اختيار أسماء المرشحين لعضوية المجلس الوطني للحزب، التي تم إعدادها من قبل، حيث اقتصر الحضور على التصفيق عليها ومباركتها.

واختتم الاجتماع بالمصادقة على أسماء المرشحين لعضوية المجلس الوطني للحزب، فيما أوضح عدد من مناضلي الحزب، ممن جرى إبعادهم عن المشاركة في المؤتمر الإقليمي بدعوى ضيق المقر ببرشيد، أن بعض الأسماء المختارة ساهمت في بعض الإخفاقات في تدبير الشأن المحلي ببوسكورة والنواصر، وأن تلك الأسماء لا تنشط سياسيا على أرض الواقع وتكتفي بلعب دور «الكومبارس» في بعض اللقاءات الحزبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى