الرئيسيةرياضة

الوداد على أبواب التاريخ

الفريق تنتظره أرقام مميزة والبعثة مكونة من 50 فردا وتحكيم كونغولي يثير القلق

سفيان أندجار

مقالات ذات صلة

ينتظر فريق الوداد الرياضي لكرة القدم أن يحقق أرقاما مميزة وهو يخوض نهائي الدوري الإفريقي، ضد ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، الأحد المقبل.

وفي حال نجح الوداد في التتويج، فسيكون أول فريق مغربي وإفريقي يظفر بلقب دوري السوبر الإفريقي في نسخته الأولى، كما أن النادي الأحمر سيستفيد من مبلغ مالي يقدر بـ 4 ملايير سنتيم.

وحقق الوداد أرقاما مميزة في هذه النسخة من الدوري الإفريقي، عندما نجح في الفوز على الترجي الرياضي في دور نصف النهائي وأقصاه من البطولة، وهي نتيجة لم يبصم عليها النادي الأحمر منذ دور نصف نهائي كأس الكؤوس الإفريقية سنة 1998، حينما فاز الوداد على الفريق التونسي بهدفين دون رد في مباراة الإياب.

كما نجح الوداد في إيقاف سلسلة النتائج الإيجابية لفريق ماميلودي صن داونز، والذي لم ينهزم في جميع المسابقات منذ شهور.

وأصبح الوداد أقوى ناد في البطولة القارية الجديدة من الناحية الدفاعية، حيث لم تستقبل مرماه سوى هدفين في هذه المسابقة.

من جهة أخرى، تسافر بعثة فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، إلى جنوب إفريقيا، من أجل خوض إياب نهائي الدوري الإفريقي والذي سيواجه خلاله فريق ماميلودي صن داونز، الأحد المقبل ببريتوريا.

وكشف مصدر مسؤول داخل القلعة الحمراء أن بعثة الوداد ستتكون من 50 فردا، من بينهم 24 لاعبا، بالإضافة إلى أعضاء الطاقمين التقني والطبي.

وتابع المصدر ذاته أن الوداد قرر الاستعانة بحارس أمن خاص وطباخ، واصطحاب جميع المستلزمات الغذائية والمواد الطبية وأجهزة ومعدات، إذ إن الوداد يشدد على توفير جميع المستلزمات المتعلقة بالنادي.

وزاد المصدر نفسه أن طباخ الوداد هو من يشرف على تجهيز الوجبات الغذائية لبعثة الفريق، ويتم منع تناول أي وجبات خارجية. كما أن الطاقم الطبي للوداد يفرض السرية على تداريب النادي، ويطالب لاعبيه بالتركيز العالي.

من جهة أخرى، اختار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الحكم الكونغولي جون جاك ندالا، لقيادة قمة الأحد المقبل.

ولم يسبق أن خسر الوداد أي نزال أداره هذا الحكم، وكانت آخر مباراة قادها للفريق البيضاوي حينما واجه نادي كايزر شيفس الجنوب إفريقي سنة 2021، وشهدت احتجاجا كبيرا من طرف الوداد، بعدما لم يحتسب ضربتي جزاء مشروعتين للفريق.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى