الرئيسيةرياضة

الوداد يصحح أخطاء البدايات من المحمدية

رمزي يؤكد أن العمل مازال ينتظر اللاعبين للوصول إلى مبتغاه

يوسف أبوالعدل

مقالات ذات صلة

حقق فريق الوداد الرياضي فوزه الأول في بطولة الدوري الوطني الاحترافي لكرة القدم، بعد خسارته في الجولة الأولى بملعبه أمام الفتح الرياضي، وذلك حين حقق، أول أمس الأحد، انتصارا ضد شباب المحمدية، برسم الجولة الثانية من الدوري، بثلاثة أهداف لهدفين.

ولم يمهل لاعبو الوداد الرياضي خصمهم الفضالي كثيرا بعد السيطرة الأولى على ربع الساعة الأول للمباراة، حيث أحرز أرسين زولا هدف الفريق الأول، قبل أن ينجح أشبال رشيد روكي في تعديل النتيجة في حدود الدقيقة 31 عن طريق اللاعب حمزة بهاج، ليعود لاعبو الوداد الرياضي لتقدمهم في المواجهة بعدما سجل العائد جونيور صامبو، هداف الفريق للموسم الماضي، هدف التقدم في الدقيقة الأربعين، قبل أن يعادل شباب المحمدية النتيجة مجددا في الوقت بدل الضائع من شوط المباراة الأول عبر لاعبه عزيز النخلي، منهيا الجولة بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما.

ونجح فريق الوداد الرياضي في خطف هدف الانتصار في الشوط الثاني من المباراة، رغم الحركية التي أبداها لاعبو الفريق الفضالي، إذ أنهى هدف أيوب العملود في الدقيقة الثامنة والستين المواجهة، بعدما حافظ الوداد على تقدمه إلى النهاية، ليحقق أول انتصار له هذا  الموسم بعد هزيمة الجولة الأولى بعقر الدار أمام الفتح الرياضي التي أدخلت الشك في نفوس الوداديين.

وأبدى عادل رمزي، مدرب الوداد الرياضي، سعادته بهذا الانتصار الذي اعتبره مهما بعد الهزيمة أمام الفتح في الجولة الأولى، مهنئا لاعبيه على العرض المقدم رغم بعض الأخطاء التي حدثت في المباراة والتي أكد على ضرورة تصحيحها في مقبل المواجهات.

وأضاف رمزي، بعد نهاية المباراة، أن لاعبيه يسيرون نحو استيعاب خطته والتعليمات التي اشتغل عليها منذ أول حصة تدريبية له مع الفريق، مضيفا أن عودة مجموعة من اللاعبين منحت إضافة للفريق في العديد من المراكز، متمنيا أن تصل مجموعته إلى المبتغى الذي ينشده ويتمناه الجمهور الودادي  في أقرب وقت، خاصة مع دخول الفريق غمار المشاركة في العديد من المنافسات بداية بمباريات البطولة الوطنية، عصبة الأبطال الإفريقية ومواجهات «السوبر ليغ» القاري، قبل دخول منافسة كأس العرش، وهي المسابقات الأربع التي ينافس عليها الفريق الأحمر هذا الموسم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى