شوف تشوف

الرئيسيةتقارير

انتشار الأزبال بالمنتجع السياحي مارينا سلا

أصابع الاتهام تتجه إلى الشركة المكلفة بعد تراكم مخلفات المطاعم في نقاط التجميع

النعمان اليعلاوي

مقالات ذات صلة

عادت الأزبال والنفايات إلى أزقة مارينا سلا، فقد كشفت صور حصلت عليها «الأخبار» تحول عدد من أزقة الإقامة السكنية المطلة على نهر أبي رقراق إلى نقط سوداء لانتشار وتراكم النفايات المنزلية. وكان ممثل اتحاد الملاك المشتركين بالتجزئة الثالثة من الإقامة السكنية لمارينا سلا عمد إلى توجيه رسالة إلى السكان وأصحاب المحلات التجارية والمطاعم المتواجدة بالإقامة إلى التزام إخراج النفايات في أوقاتها المحددة لتجنب ما قد ينجم عن تكدسها، وما يصدر عنها من روائح كريهة، بالإضافة إلى انتشار الحشرات، حسب مراسلة مكتب «السانديك»، الذي نبه إلى انتشار النفايات في الموقع، وطالب أرباب المقاهي والمطاعم بوضعها في الأكياس الخاصة قبل رميها في الحاويات.

في السياق ذاته، وجه عدد من سكان الإقامة أصابع الاتهام إلى بعض المقاهي والمطاعم المتواجدة بالإقامة والشركة المسؤولة، وأشارت مصادر محلية إلى أن عددا من هذه المقاهي والمطاعم «لا تحترم شروط النظافة وتعمد إلى إلقاء النفايات دون وضعها في الأكياس المخصصة»، حيث «يمر جامعو النفايات الذين يقومون بالنبش وسط الحاويات وإفراغها في الشارع»، تشير المصادر، موضحة أن «الشاحنات التابعة لشركة النظافة لا تمر إلا في وقت لاحق وبعد مرور «الميخالة» الذين يثيرون الفوضى والجلبة ويلقون بالأزبال خارج الحاويات»، تضيف المصادر.

من جانبه، أوضح ممثل مكتب اتحاد الملاك المشتركين للإقامة السكنية الثالثة بمارينا سلا أن «عددا من المحلات التجارية تخرق القانون من خلال عدم التزام وضع النفايات في أكياس خاصة قبل رميها في الحاويات». وأضاف مسؤول الموقع بالشركة المكلفة بتمثيل الملاك المشتركين أن «المسؤولية تقع على عاتق أرباب المحلات التجارية من أجل احترام شروط النظافة، بالإضافة إلى مسؤولية الشركة في الرفع من عدد مرات التجميع من الحاويات، قبل حلول مجمعي النفايات الذين يعمدون إلى إخراجها من الحاويات»، يضيف المتحدث، مبينا أنه «ستتم مراسلة السلطات المختصة في حال عدم احترام القانون من أجل إيجاد الحلول المناسبة لهذا المشكل».

من جانبه أوضح عبد القادر لكيحل، النائب الأول لعمدة سلا، عمر السنتيسي، ورئيس مقاطعة المريسة، التي تتواجد مارينا سلا في ترابها، أن «تدبير قطاعي النظافة والإنارة العمومية بالمنطقة لا يدخل ضمن اختصاصات الجماعة، على اعتبار أنها (مارينا سلا) ضمن المناطق التي تخضع لتدبير وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق»، مبينا، في تصريح لـ«الأخبار»، أن «شركة التدبير المفوض للنفايات المتواجدة بسلا وبتراب المقاطعة، ميكومار، كانت منحت عددا من  الحاويات الحديدية للشركة المكلفة بالنظافة في مارينا سلا».

 

وأضاف المتحدث أن هذه الشركة خاضعة لوصاية وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، فيما تعمل شركة (ميكومار)، المعنية بالتدبير المفوض لقطاع جمع النفايات على مستوى مقاطعة لمريسة، على تفريغ تلك الحاويات المتواجدة بالشوارع الكبرى لمارينا، لكون الشركة الأخرى ليست لديها إمكانية الولوج إلى مطرح النفايات بأم عزة»، مشيرا إلى أن «الجماعة تشتغل على تقييم عمل شركة التدبير المفوض»، علما أن «الشركة غير معنية بأي اختلالات يتم تسجيلها بالنسبة للنظافة العمومية داخل منطقة مارينا، لأنه، وكما أشرت، يبقى دور شركة التدبير المفوض محصورا في تفريغ الحاويات المعدودة بالشوارع الكبرى لمنطقة مارينا سلا» يوضح لكيحل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى