الرئيسيةتقاريروطنية

اندماج شركتين دوليتين للنقل البحري استعدادا للعبور

تقاعس في الاستجابة للتوجيهات الملكية لإحداث أسطول وطني

طنجة: محمد أبطاش

مقالات ذات صلة

أفادت مصادر مطلعة بأن شركات دولية في الملاحة والنقل البحري شرعت أخيرا في عملية اندماج وشراء للأسهم، استعدادا لعملية العبور المقبلة. وفي هذا الإطار، أعلنت الشركة الدانماركية المعروفة اختصارا بـ«DFDS»، أنها أنهت إجراءات عملية شراء «FRS Iberia» التي يوجد لها فرع بالمغرب، في وقت أعلنت هذه الشركة أن الأنشطة الحالية لـ«FRS Iberia» بالمغرب ستستمر كالمعتاد، مما يضمن انتقالا سلسا لخدمة زبنائها، موكدة أن عملية الاستحواذ ستعزز وجود «DFDS» في البحر الأبيض المتوسط، حيث تدير الشركة الدانماركية خطوطا من تركيا إلى إيطاليا وفرنسا، ومن فرنسا إلى تونس من جهة أخرى. وفي الوقت الذي أعلنت هاتان الشركتان عملية الاندماج، أكدت بعض المصادر المطلعة أن الأمر يتعلق باستعدادات لعملية العبور المقبلة، خاصة بعد أن استفادت الشركتان المذكورتان آنفا، خلال الصيف الماضي، من ترخيص عملية نقل المهاجرين المغاربة، ما أدى إلى تحريك الرواج الاقتصادي بعدة موانئ أوروبية، في حين أن الموانئ الوطنية لا تستفيد سوى من مداخيل ضريبية ضئيلة، حتى أن خزانات الوقود يتم ملؤها بإسبانيا، في ظل تقاعس الجهات المختصة، رغم وجود خطابات ملكية حول إحداث أسطول وطني من شأنه تعويض النقص الحاصل. وأشارت بعض المصادر إلى أنه بالرغم من وجود هذه الإمكانات اللوجستيكية الواعدة، ونظرا إلى استئناف العلاقات التجارية مع الجارة الإسبانية، تبقى المملكة مع الأسف دون أسطول تجاري بحري خاضع لرقابة وتنظيم الدولة المغربية، وينشط من خلال شركات وطنية، مما يعزز الأمن الاستراتيجي البحري، ويمكن من نقل المغاربة المقيمين في بلدان الشمال نحو بلادهم بأثمنة تنافسية، ويقوي الحركية التجارية، دون التبعية للشركات الأجنبية، فضلا عن غياب ترسانة قانونية واضحة في هذا الشأن. وسبق لتقرير رسمي للمجلس الأعلى للحسابات، أن أكد أنه بالرغم من التطور الملحوظ لربط المغرب بالأروجة اللوجستيكية العالمية، فإنه لا يستفيد المستوردون والمصدرون بشكل كاف من هاته المميزات، وذلك بسبب تكلفة النقل، ووجود أسطول دولي أكثر هيمنة.

وإلى جانب الأسطول، سبق أن حث مجلس الحسابات وقتها على ضرورة تسريع هيكلة قطاع النقل الطرقي للبضائع، ووضع التدابير اللازمة لتحسين عرض وظروف نشاط المساحلة، وتطوير قدرات الأسطول الوطني. وبشكل خاص، يوصي المجلس بتسريع وضع عرض تنافسي للربط السككي يتناسب مع احتياجات الزبناء، وذلك بهدف تحسين حصة الربط السككي في حركة استيراد وتصدير الحاويات بالمركب المينائي طنجة المتوسط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى