الرئيسيةتقاريروطنية

برشيد أطر ومستخدمو دار الطالب بأولاد عبو يطالبون بمستحقاتهم العالقة

مصطفى عفيف

 

 

نظم أطر ومستخدمو دار الطالب والطالبة بأولاد عبو، صباح أول أمس الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم برشيد، وذلك للمطالبة بمستحقاتهم الشهرية عن الأشهر الثلاثة الأخيرة العالقة بذمة الجمعية المشغلة في إطار تعاقد مع الأطر والمستخدمين المحتجين، الذين وجدوا أنفسهم أمام الباب المسدود بسبب صراعات حول السباق نحو رئاسة جمعية دار الطالبة بعد دخول بعض الجهات النافذة بالمنطقة التي تحاول تجييش أناس لا علاقة لهم بالجمعية من أجل تمهيد الطريق لأحد الأشخاص كان موضوع بحث الفرقة الوطنية لرئاسة الجمعية.

ونظم المحتجون وقفتهم الاحتجاجية لإيصال صوتهم إلى الجهات المسؤولة، وعلى رأسها عامل إقليم برشيد، من أجل التدخل لحل مشكل الأجور العالقة لهذه الفئة، وهو ما ترتبت عليه عدة مخلفات اقتصادية كان لها أثر سيئ على استقرارهم الاجتماعي والأسري، في ظل غياب الجهات المسؤولة عن قطاع دور الطالب والطالبة. وهي الوقفة التي كانت مناسبة للكشف عن مجموعة من الاختلالات التي تصاحب عملية عقد جمع عام لتجديد مكتب الجمعية المسيرة لدار الطالب والطالبة بأولاد عبو، والتي كانت موضوع العديد من الشكايات التي وضعت لدى السلطات المحلية التي لم تفتح أي بحث بخصوصها.

وتفجر الوضع داخل دار الطالبة بعد انتهاء المدة القانونية للجمعية المسيرة، الأمر الذي جعل الجميع يعلن عن عقد جمع عام من أجل تجديد المكتب، قبل أن تتفجر أمور كانت تحاك خلف الكواليس بعد دخول جهات نافذة على الخط لتجييش مواطنين للمشاركة في التصويت، في محاولة لتمهيد الطريق لأحد الأشخاص الذي كان موضوع أبحاث الفرقة الوطنية من أجل ملف الاتجار في الممنوعات، لفرضه على الجميع رئيسا للجمعية، وهو الأمر الذي سقط فيه ممثل السلطة المحلية، الوافد الجديد على المنطقة، الذي عوض تطبيق القانون قام برفض الترخيص بعقد جمع عام بمبرر دواع أمنية، في وقت اقترح ممثل السلطة المحلية، على المكتب القديم، عقد جمع عام وانتخاب مكتب جديد بتوافق التيار الثاني، في خرق سافر للديمقراطية، الأمر الذي يتطلب تدخل عامل إقليم برشيد لوضع حد لكل التجاوزات.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى