المدينة والناس

بسبب سنها.. نيكول كيدمان غاضبة من صناع السينما

قالت نجمة هوليوود نيكول كيدمان، البالغة من العمر 54 عاما، إنها وجدت نفسها مُحاطة بعدد هائل من التحديات، بعد تجاوز مرحلة عمرية معينة في هوليوود، وقت إخبارها فيه أن حياتها المهنية كممثلة انتهت.
وقالت كيدمان، في مقابلة مع مجلة أمريكية: »بعد تجاوزي سن الـ40 أراد المنتجون والمنفذون رميي مثل الخردة».
وأضافت أنها شعرت بالإحباط من فكرة أن يقال لها: «حسنا هذا كل شيء، أنت في الأربعينيات من العمر، ونحن لسنا مهتمين كثيرا بسرد قصتك أو بأفكارك أو من أنت كامرأة أو كشخص».
وأكدت الممثلة الأمريكيّة أن ذلك دفعها إلى بدء تأسيس شركة إنتاج خاصة بها، تكون قادرة على صنع نوع الأفلام التي تريد النساء مشاهدتها، موضحة أن المعايير المزدوجة التي شهدتها في هوليوود عندما تجاوزت الـ40 جعلتها تشعر بالإحباط.
وأكدت كيدمان أنها واجهت جفافا كبيراً في الأدوار المعروضة عليها بعد ولادتها في سن الـ41، وتحديدا في العام 2008، وهو ما دفعها للتفكير في اعتزال التمثيل بشكل كامل.
لكن من المنتظر أن تعود بدور البطولة في فيلم Nine Perfect Strangers، الذي يحكي قصة تسعة غرباء يعانون من الإجهاد يذهبون في رحلة للشفاء والتحول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى