الرئيسيةتقاريروطنية

بنسليمان احتجاج سكان تجزئة على الترخيص بإقامة لاقط هوائي

 

مقالات ذات صلة

مصطفى عفيف

 

تواصلت موجة الاحتجاج ضد الجهات المسؤولة، وخاصة المجلس الجماعي لبنسليمان، من طرف ساكنة تجزئة «شمس المدينة»، بعد الترخيص لإحدى شركات الاتصالات بتثبيت لاقط هوائي وسط حي سكني، وبالضبط بمكان مخصص لحديقة والسماح بربطه بشبكة الكهرباء، بالرغم من وجود تعرضات في الموضوع تقدم بها سكان  الحي المذكور، إلى كل من السلطات المحلية والمجلس الجماعي، من أجل وقف عملية الترخيص، لكن تعرضاتهم كلها ظلت حبيسة رفوف مكاتب المسؤولين بالمدينة.

وكان سكان تجزئة «شمس المدينة» ببنسليمان دخلوا، منذ أشهر، سلسلة احتجاجات من خلال نصب خيمة وسط الحي والمبيت فيها تنديدا بقرار رئيس المجلس الجماعي بالترخيص بتثبيت اللاقط الهوائي الخاص بشبكة الاتصالات، وكذا للاحتجاج على عدم تدخل السلطات المحلية التي فضلت ترك المواطنين يواجهون الأمر الواقع.

وطالب السكان المتضررون، السلطات المختصة ترابيا، بالتدخل العاجل من أجل رفع الضرر وإبعاد العمود الخاص بشبكة الاتصالات، الذي تم تثبيته فوق قطعة أرضية مخصصة لإنشاء حديقة وسطة الحي السكني «شمس المدينة»، دون سابق إعلان ودون إخبار أو استشارة السكان المجاورين، الذين وقعوا على عريضة عبروا من خلالها عن رفضهم تثبيت عمود اللاقط وسط الحي لما يشكله من خطر عليهم بحكم الأضرار الصحية التي يسببها.

وعبر سكان الحي عن استنكارهم عدم تحرك السلطات المحلية وعدم تجاوبها مع شكاياتهم، داعين إياها إلى التدخل لوقف عملية تثبيت اللاقط الهوائي.

من جانبها حملت فعاليات المجتمع المدني المسؤولية للمجلس الجماعي، الذي قام بالترخيص لإحدى شركات الاتصالات بتثبيت اللاقط الهوائي، دون استشارة السكان ودون الاكتراث بالآثار الخطيرة التي يمكن أن تنعكس بشكل سلبي على صحة وسلامة السكان، خصوصا الأطفال.

ويطالب السكان، الجهات المسؤولة، بالتدخل الفوري قصد إزالة اللاقط الهوائي من الحي المذكور، واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لرفع الضرر الذي لحقهم جراء هذا الوضع، وذلك بما يضمن حقهم في العيش وسط فضاء صحي وسليم، مؤكدين أنه، في حال عدم الاستجابة لمطلبهم المشروع، سيخوضون أشكالا احتجاجية أخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى