الرأيالرئيسيةتقارير

تعاضدية الموظفين تعقد لقاءات تواصلية مع منخرطيها بالجديدة ومراكش

تنويه بـ«الجهود الجبارة» للمجلس الإداري للتعاضدية وقرار الرفع من تعويضات التقاعد والوفاة

الأخبار

مقالات ذات صلة

 

عقد المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، برئاسة مولاي إبراهيم العثماني، لقاء تواصليا مع مندوبيها وأطرها ومنتسبيها بمدينة الجديدة. ونوه العثماني، خلال هذا اللقاء التواصلي، بعمل المندوبين والأطر بشأن «الجهود الجبارة» التي تحققت من أجل النهوض بالخدمات الإدارية والاجتماعية والصحية بإقليم الجديدة، والتي ترى النور لأول مرة بالمدينة بفعل ترجمة المخطط الاستراتيجي الخماسي لتأهيل التعاضدية العامة 2021-2025، حيث يتخذ هذا المخطط شعاراً له التواصل مع المنخرطين.

يذكر أن التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية «حققت منجزات مشهودة في جميع الجهات، بفضل الجهود الجبارة التاريخية وغير المسبوقة»، على حد قول مندوبي الجديدة، من أجل الإفراج عن الزيادة في منحتي التقاعد والوفاة وكذلك بإعادة تهيئة وتأهيل الوحدة الإدارية والاجتماعية بالجديدة والارتقاء بهذه المؤسسة الاجتماعية لتقدم أيضا الخدمات الصحية في مجموعة من التخصصات الطبية، كما ستقدم عددا من الخدمات الإدارية والصحية والاجتماعية لمرتفقيها، من قبيل: استقبال وتسجيل ملفات المرض واستقبال ملفات الانخراط، واستقبال وتسجيل ملفات الاحتياط الاجتماعي واستقبال وتسجيل ملفات تحيين الوضعية .

هذا إلى جانب تصفية الملفات المرضية ومعالجة الشكايات، بالإضافة إلى خدمة طب الأسنان وصناعة أطقم الأسنان غير الثابتة، وخدمة البصريات وخدمة الفحوصات الطبية، وتحصيل الاشتراكات وتحيين وضعية المنخرطين. وهذا ما يثير إعجاب المنخرطين في بقية التعاضديات بما يجري به العمل في التعاضدية العامة.

وفي السياق ذاته، أجرت التعاضدية العامة لقاء تواصليا مع المنخرطين في مراكش، وخلاله زف العثماني إلى المندوبين والأعضاء خبر صدور القرار المشترك لوزير الصحة والحماية الاجتماعية ووزيرة الاقتصاد والمالية القاضي بالمصادقة على التعديلات المدخلة على النظام المحدد لكيفية تأسيس وتسيير الصندوق التكميلي عند الوفاة  (CCD)، هذا القرار الذي سيطبق بأثر فوري لفائدة المنخرطين المستوفين للشروط القانونية المنصوص عليها في النظام المذكور، الشيء الذي سيضمن، إن شاء الله، تقاعدا مريحا لمنخرطينا يقول مولاي إبراهيم العثماني، ويحفظ الكرامة لذوي حقوقهم من الأرامل والأيتام.

وبصدور هذا القرار، يضيف العثماني، تكون الأجهزة المسيرة الحالية قد حققت، مرة أخرى، خطوة جبارة في مسار الإصلاحات الكبرى، التي باشرتها منذ توليها دفة المسؤولية سنة 2021، في مجال الخدمات التكميلية التي تقدمها المؤسسة لفائدة منخرطيها المحالين على التقاعد ولذوي الحقوق من الأرامل والايتام. وهكذا سيتم الرفع من منحة التقاعد من 6500 إلى 35000 درهم، والرفع من منحة الوفاة من 19700 إلى 50000 درهم، والرفع من تعزية زوج المنخرطة أو المنخرط من 2000 إلى 4000 درهم، وتعزية الأطفال من 500 إلى 1500 درهم، وأيضا الرفع من منحة تمدرس الأيتام من 100 إلى 700 درهم كيفما كان مستواهم التعليمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى