الرئيسيةتقاريرمجتمعمدن

تفكيك شبكة كبيرة للاتجار في «القرقوبي» بتطوان

أمرت النيابة العامة المختصة بتطوان، مساء أول أمس الثلاثاء، بوضع خمسة مشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، وذلك من أجل إخضاعهم للبحث والاستماع الذي تشرف عليه عناصر الفرقة الولائية، التابعة لقسم الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، قصد كشف حيثيات وظروف الاشتباه في تورطهم في قضايا جنحية وجنائية، منها الاتجار في المؤثرات العقلية وأقراص الهلوسة، وقضايا أخرى تتعلق بحكم قضائي نافذ صدر في حق أحد المتهمين.

مقالات ذات صلة

وحسب مصادر الجريدة، فإن عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن تطوان تمكنت، بتنسيق مع الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمدينة الفنيدق، أول أمس الثلاثاء، من إيقاف خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 21 و56 سنة، تبين، بعد عملية التنقيط، أن ثلاثة منهم مبحوث عنهم على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب العديد من الجنايات والجنح.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فقد جرى إيقاف ثلاثة من المشتبه فيهم لكونهم يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، من طرف مصالح الشرطة القضائية بمدينتي تطوان والفنيدق، تتعلق بتنفيذ حكم قضائي في حق أحدهم والاشتباه في تورط الآخرين في قضايا تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية وأقراص الهلوسة.

وأضافت المصادر عينها أن العمليات الأمنية المذكورة مكنت من إيقاف شقيقين مشتبه فيهما، وهما في حالة تلبس بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، حيث أسفرت عملية الضبط والتفتيش عن العثور بحوزتهما على 1521 قرصا طبيا مخدرا، علاوة على عدة جرعات من مخدر الكوكايين ومبلغ مالي بالعملة الأجنبية يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وتواصل المصالح الأمنية والأجهزة الاستخباراتية بتطوان التنسيق، على جميع المستويات، من أجل تنزيل تعليمات الإدارة العامة للأمن الوطني المتعلقة بمحاربة الاتجار في المخدرات القوية، والوقاية من مختلف الأفعال الإجرامية، وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم قصد إلقاء القبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة، بما يضمن تدعيم الشعور بالأمن لدى المواطنين والحفاظ على السير العادي للحياة وحفظ الأمن العام والممتلكات.

تطوان: حسن الخضراوي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى