شوف تشوف

الرئيسيةتقاريرمجتمع

تفكيك شبكة للاتجار في أجهزة الغش في الامتحانات بتطوان

اعتقال 3 أشخاص والأمن يتعقب منشورات فيسبوكية تعرض أجهزة مهربة

تطوان: حسن الخضراوي

مقالات ذات صلة

 

في إطار استراتيجية الإدارة العامة للأمن الوطني في محاربة كافة أنواع الغش، تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أول أمس السبت، من إيقاف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 21 و23 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في ترويج أجهزة إلكترونية مهربة تستعمل في الغش في الامتحانات المدرسية.

وحسب مصادر «الأخبار»، فإن المشتبه فيهم أقدموا على نشر إعلانات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يروجون من خلالها لأجهزة إلكترونية تستعمل في الغش في الامتحانات المدرسية التي انطلقت، قبل أيام قليلة، بجميع المستويات الدراسية، حيث أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة عن إيقافهم متلبسين بترويج عشرة أجهزة إلكترونية من نوع ” VIP ” و119 بطارية صغيرة وسماعات لاسلكية دقيقة، فضلا عن هواتف محمولة من الجيل الجديد، وسلاح أبيض ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الاجرامي.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن السلطات الأمنية بتطوان تواصل تعقب الصفحات الفيسبوكية، التي تقوم بالترويج لأجهزة الغش في الامتحانات، فضلا عن عرض أجهزة مهربة متطورة للبيع، وهو الشيء الذي يدفع العديد من التلاميذ إلى اقتنائها واستعمالها خاصة في امتحانات البكالوريا، ما يتعارض وتكافؤ الفرص ويضر بمصداقية الشهادات المحصل عليها.

وأشارت المصادر عينها إلى أنه، في موضوع الغش في الامتحانات نفسه، أكدت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة على أنها ستحرص على محاربة الظاهرة السلبية المذكورة، من خلال العمل على بث وصلات تحسيسية والتنسيق مع السلطات الأمنية والمحلية، وتعبئة أولياء أمور التلاميذ لتطويق الظاهرة وتبعاتها الوخيمة على التنمية ومستقبل الوطن.

وتم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، في انتظار تقديمهم أمام القضاء لدراسة محاضر الاستماع والفصل في العقوبات، طبقا للمساطر القانونية الجاري بها العمل وشروط المحاكمة العادلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى