الرئيسيةتقاريرمجتمع

حجز أزيد من 5300 قرص مهلوس و75 كبسولة من «البوفا» بالدار البيضاء

مداهمة تنتهي بضبط 465 قرص إكستازي و370 غراما من الكوكايين

حمزة سعود

مقالات ذات صلة

في حربها ضد المخدرات والممنوعات بالعاصمة الاقتصادية، أوقفت العناصر الأمنية بتعاون مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، نهاية الأسبوع الماضي، أربعة أشخاص بكل من الدار البيضاء ومنطقة الدروة بضواحي برشيد، للاشتباه في تورطهم في حيازة وترويج مخدر الكوكايين ومخدر «البوفا» والأقراص الطبية المخدرة، في إطار عمليات مكافحة الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأسفرت العملية الأولى التي جرى تنفيذها بمدينة الدار البيضاء عن توقيف شخص على متن سيارة خفيفة بمنطقة الحي الحسني بالدار البيضاء، في حالة تلبس بحيازة 120 غراما من مخدر الكوكايين، قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة بمنزله عن حجز كيلوغرامين و176 غراما إضافيا من نفس المخدر، وميزانيين إلكترونيين، ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

كما تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة برشيد، من توقيف شخص مبحوث عنه بموجب عدة مذكرات بحث وطنية في قضايا المخدرات، وهو في حالة تلبس بحيازة 75 كبسولة من مخدر «البوفا»، وأسلحة بيضاء من الحجم الكبير، وسيارة رباعية الدفع يشتبه في تسخيرها لتسهيل ارتكاب هذا الفعل الإجرامي.

وفي عملية أخرى ذات الصلة بشبكات تنشط في عدد من المدن، انطلاقا من العاصمة الاقتصادية، تمكنت عناصر الشرطة بمدينة أكادير من توقيف شخصين بمحطة المسافرين، مباشرة بعد وصولهما على متن حافلة قادمة من مراكش، وبحوزتهما 23 غراما من مخدر الكوكايين و465 قرص إكستازي مخدر.

من جهة أخرى، حجزت عناصر الشرطة بمنطقة مديونة بمدينة الدار البيضاء، نهاية الأسبوع الماضي، 5306 أقراص مهلوسة وأوقفت ثلاثة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وتم توقيف المشتبه فيهم في سياق العمليات الأمنية المتواصلة الرامية لمكافحة الحيازة والاتجار في الأقراص الطبية المخدرة.

وقد بينت عمليات تنقيط المشتبه فيهم بقواعد بيانات الأمن الوطني، أن أحدهم يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني في قضايا المخدرات، والشخص الثاني من ذوي السوابق القضائية من أجل نفس الأفعال الإجرامية.

وتم إخضاع الأشخاص الموقوفين للأبحاث القضائية التي تشرف عليها النيابات العامة المختصة ترابيا، وذلك قصد تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل واحد منهم، ورصد كافة الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي على الصعيدين المحلي والوطني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى