الرئيسيةتقاريرمجتمعمدن

حريق قيسارية المسيرة بتمارة يلتهم سلعا بالملايين

شب حريق مهول ببعض المحلات التجارية الواقعة داخل قيسارية معروفة بمدينة تمارة، واندلع الحريق بالسوق التجاري بشارع الأدارسة الموجود بحي المسيرة 2 بمدينة تمارة، صباحا، حسب مصادر محلية، وأكدت أن الحادث قد استنفر المصالح الأمنية وعناصر الوقاية المدنية، والتي هرعت إلى عين المكان، حيث تمت السيطرة على ألسنة اللهب قبل انتشارها والحيلولة دون توسع رقعة الحريق. مبينة أن الحريق خلف خسائر مادية كبيرة، حيث ألحق أضرارا جسيمة بالمحلات المتضررة وإتلاف البضاعة التي كانت داخلها، دون تسجيل خسائر بشرية.

مقالات ذات صلة

في السياق ذاته، أكدت مصادر من تجار «القيسارية» أن المرجح أن يكون السبب الرئيسي في الحريق هو تماس كهربائي، وقد ساعد نوع البضاعة الموجودة في المحلات والمتمثلة في الأواني المنزلية والملابس المستعملة في انتشاره، مبرزين أن رجال المطافئ والوقاية المدنية قد وجدوا صعوبة في التدخل في بادئ الأمر، على اعتبار أن المحلات توجد في منطقة تعرف اكتظاظا واحتلالا للشارع العام من طرف الباعة المتجولين.

وأضافت المصادر أنه بعد انبعاث دخان كثيف غطى السوق بأكمله مرفوقا بألسنة اللهب، سارع عدد من المواطنين إلى محاولة إخماد الحريق، بمعية رجال المطافئ الذين حلوا بعين المكان وأخمدوا ألسنة النيران التي تسببت في إحراق السلع. وأكدت المصادر تسجيل خسائر مادية كبيرة، مبينة أنه لم تحدث أي خسائر بشرية، مبرزة أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا في الموضوع من أجل معرفة أسباب اندلاع الحريق.

من جانب آخر، أوضحت المصادر أن «المجمع التجاري» الذي اندلع فيه الحريق والذي يضم عشرات المحلات التجارية، «لا يتوفر على وسائل الوقاية من الحرائق، بما فيها قنينات الإطفاء»، مشيرة إلى أن النيران قد شبت في أحد المحلات، ثم انتشرت لتشمل باقي المحلات، وقد انتشرت بعدما شبت في الأغطية البلاستيكية للمحلات وبعض السلع سريعة الاشتعال، كالملابس والأواني المنزلية البلاستيكية».

النعمان اليعلاوي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى