الرئيسيةرياضة

حقائق تعرض أول مرة حول الصراع على «ميسي اليابان»

أثار شافي فيلاجوانا، المدير الرياضي المسؤول عن نادي برشلونة لكرة القدم، العديد من الحقائق حول عدم توقيع اللاعب الياباني تاكيفوسا كوبو المعروف بـ«ميسي اليابان»، في الصيف الماضي، لـ«البارصا»، قبل أن يتم التعريج به على نادي ريال مدريد.
ورغم خوض اللاعب الياباني كوبو لفترة تدريبية بأكاديمية «لامسيا»، التابعة لفريق برشلونة الإسباني، إلا أنه تم ضمه في النهاية إلى ريال مدريد، والذي أعاره هو الآخر إلى ريال مايوركا، لتطوير مؤهلاته التقنية واكتساب مزيد من الخبرة، قبل العودة بقوة لصفوف الفريق الملكي.
واعترف فيلاجوانا في تصريحات نقلتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: بأن وكيل أعمال كوبو طلب أكثر من 4.5 ملايين أورو، بالإضافة إلى أشياء كثيرة أخرى، والتزامات معينة، ومدة العقد وراتبه، وهو ما جعل عودته إلى برشلونة صعبة للغاية، ناهيك عن رغبته في وضع بند في عقده بتصعيده إلى الفريق الأول في موسمه الثاني، وهي كلها أمور يستحيل الموافقة عليها، قبل أن يعرج على ريال مدريد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق