شوف تشوف

الرئيسيةتقاريروطنية

حيار تعرض حصيلة عمل الحكومة في إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة 

 

مقالات ذات صلة

 

النعمان اليعلاوي

كشفت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، أول أمس (الاثنين) بالرباط، البرامج التي تم تنزيلها لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة، مشيرة أن هذه البرامج “مكنت من تحقيق قفزات نوعية في إطار تحسين أوضاعهم”، حسب الوزيرة التي خلال لقاء تواصلي نظم بمناسبة تخليد اليوم الوطني للأشخاص في وضعية إعاقة، أن تنزيل هذه البرامج المخصصة للأشخاص في وضعية إعاقة، يندرج في إطار تنفيذ التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يولي اهتماما بالغا لهذه الفئة من المجتمع.

وفي هذا السياق، استعرضت الوزيرة التقدم الذي أحرزته المملكة في تعزيز حقوق هذه الفئة من الأشخاص، لا سيما برنامج التأهيل المدرسي للأطفال في وضعية إعاقة، الذي مكن من التحاق حوالي 26 ألف طفل بالمدارس، مشيرة في ما يتعلق بالأنشطة المدرة للدخل لفائدة الأشخاص في وضعية اعاقة، إلى أن عدد المشاريع ارتفع من 400 إلى 1830، بفضل الدعم المقدم وفقا للتوجيهات الملكية السامية وتطبيقا لالتزامات الحكومة، موضحة “جهود المبذولة في إطار توسيع قاعدة المستفيدين من صندوق دعم التماسك الاجتماعي”، مبرزة أن “تشجيع تعليم الأطفال في وضعية اعاقة هو ثمرة الدعم الكبير الذي تقدمه الحكومة في هذا الشأن والذي بلغت قيمته 500 مليون درهم”.

وأشارت الوزيرة أيضا إلى الرفع من دعم تمدرس الأطفال المصابين بالتوحد من 700 درهم إلى 1200 درهم، فضلا عن منصة “خدماتي” التي مكنت من استفادة حوالي 170 ألف شخص من الأشخاص في وضعية اعاقة، كما ذكرت بالجهود التي بذلتها الوزارة من أجل إحداث “بطاقة الاعاقة”، والتعريف بالخدمات التي تتضمنها، لا سيما توسيع سلة الخدمات الصحية، وكذا التصميم ورؤية نقل الخدمات الاجتماعية الحالية في إطار الحماية الاجتماعية، مؤكدة جهوزية الوزارة لإصدار بطاقة الإعاقة التي وصلت جميع ترتيباتها للمراحل الأخيرة “وننتظر لتمريرها في مجلس حكومي عبر المرسوم المتعلق به، في القانون الإطار رقم 97.13 المتعلق بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والنهوض بها”.

من جانب آخر، كشفت حيار ما قالت إنها “مشاريع مبتكرة تشتغل عليها الوزارة الوصية في تعاون مع باقي القطاعات المعنية، من بينها  تعزيز اندماج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق الشغل من خلال التوقيع على اتفاقيات مع القطاع الخاص في هذا الإطار بالإضافة إلى الالتزام الدائم باحترام المباراة الموحدة للتوظيف في القطاع العام والتي بلغ عدد المناصب فيها السنة الماضية 400 منصب شغل”، مبينة أن الوزارة اشتغلت أيضا على مشروع مرافقي الأسرة والذي يهدف إلى توظيف مساعدين معتمدين من طرف الوزارة لمرافقة الأسرة التي لديها شخص من ذوي الإعاقة، أو اشخاص بحاجة إلى مرافقين”، حسب حيار، التي اعتبرت أن “هناك برامج متعددة تهم الأشخاص في وضعية إعاقة، لكن الإشكال في التواصل مع أسر هؤلاء الأشخاص وعلمهم بها، وهو ما سنشتغل عليه” تشير حيار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى