درك مولاي بوسلهام يحبط محاولة ذبح أستاذ بهدف السرقة من طرف مجرم مبحوث عنه لدى سلطات فاس

درك مولاي بوسلهام يحبط محاولة ذبح أستاذ بهدف السرقة من طرف مجرم مبحوث عنه لدى سلطات فاس

الأخبار

أحالت، صباح أمس الخميس، عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي مولاي بوسلهام جانحا من مواليد 1997 على أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية القنيطرة، بتهمة محاولة ذبح رجل تعليم بالشارع العام بهدف سرقة ممتلكاته، قبل أن يقرر إيداعه السجن في انتظار محاكمته.

وكشف مصدر خاص لـ”الأخبار” أن دورية للدرك الملكي كان يرأسها رئيس المركز الترابي تمكنت، في حدود الساعة الخامسة من صباح الثلاثاء الماضي، من إحباط جريمة قتل خطيرة كان سيقدم عليها شاب في العشرينات من عمره ينحدر من مدينة فاس في حق ضحية أربعيني، تبين لاحقا أنه رجل تعليم، وأوضح مصدر الجريدة أن أفراد دورية الدرك أثار انتباههم صرخات أطلقها الضحية بعد تعرضه لاعتداء وصف بالخطير بأحد الأزقة، بعد أن أصابه الظنين بطعنة غادرة على مستوى العنق بهدف شل حركته من أجل السرقة، وأمام مقاومة الأستاذ للمتهم، لجأ الأخير إلى إسقاطه بالقوة ومحاولة ذبحه وهو ما أكده التقرير الطبي الممنوح للضحية بعد نقله إلى مستعجلات المستشفى المحلي بسوق أربعاء الغرب من طرف مصالح الإسعاف التي التحقت بعين المكان، في الوقت الذي تم اعتقال المجرم الذي كان متحوزا بسيف من الحجم الكبير حاول استعماله في مقاومة رجال الدرك الذين حسموا المواجهة بعد دقائق، وقد تم وضعه رهن الحراسة النظرية قبل عرضه على أنظار العدالة باستئنافية القنيطرة، صباح أمس الخميس.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة