الرئيسيةسياسيةوطنية

رئيس جماعة الجديدة يعلق إخفاقات تدبير النظافة على جماعة مولاي عبد الله

 

مقالات ذات صلة

 

مصطفى عفيف

 

أمام التراجع الملحوظ الذي تعرفه الجديدة في ما يخص قطاع النظافة، والذي أصبحت معه أحياء المدينة فضاءات تنتشر بها الأزبال، رمى جمال بنربيعة، رئيس جماعة الجديدة، في أول خروج له، بالكرة في مرمى جماعة مولاي عبد الله بسبب تأخرها في الإعلان عن صفقة تدبير وتسيير مطرح النفايات المتواجد بترابها من أجل طمر النفايات.

وعمم بنربيعة، يوم الجمعة الماضي، بلاغا توضيحيا توصل به أعضاء المجلس الجماعي للجديدة، يبرر من خلاله الرئيس الأسباب الحقيقية لوضعية النظافة بالمدينة، والذي حاول، من خلال فقراته، إبعاد إخفاقات تدبير قطاع النظافة عن المجلس وعن شركة «ARMA» المفوض لها عقد التدبير بحسب العقد الذي يربطها بالجماعة والذي سينتهي يوم 04 نونبر 2023.

وأوضح رئيس جماعة الجديدة الإكراهات التي يعرفها مطرح النفايات بدوار سعد، الذراع التابع ترابيا لجماعة مولاي عبد الله، والذي أصبحت تسيره وتدبره بطريقة مباشرة، في إطار التدبير المفوض، مجموعة «بيزورنو للبيئة سيجيديا سوفاترام»، والذي انتهى في يوليوز الماضي، وإغلاق مطرح النفايات في وجه شاحنات نقل الأزبال القادمة من مدينة الجديدة، ما أدى إلى إرباك عملية جمع الأزبال بسبب إغلاق مطرح النفايات، والتأخر في إطلاق جماعة مولاي عبد الله، حتى 31 غشت الماضي، الإعلان عن صفقة من أجل حفر حفرة لردم النفايات وتسيير المطرح لمدة سنة، حيث إنه لم يعلن لحدود الساعة عن نائلها، ما أزم الوضع أكثر.

وانتقد رئيس جماعة الجديدة، في بلاغه، سوء تدبير الشركة المفوض لها مرفق مطرح النظافة بجماعة مولاي عبد الله وكذا الإكراهات التي كشف عنها تقرير المفتشية العامة للإدارة الترابية الخاص بتدقيق العمليات المالية والمحاسباتية لجماعة مولاي عبد الله برسم سنتي 2020 و2021، والذي کشف قصورا في مراقبة الجماعة للتدبير المفوض لمطرح النفايات، وعدم الحرص على احترام المفوض إليه لالتزاماته التعاقدية.

وكان مجلس جماعة الجديدة صادق، خلال دورته العادية لشهر ماي 2023، على الملحق رقم 4 لعقد التدبير المفوض، والذي تضمن بندا خاصا بالتمديد مع شركة «ARMA» المفوض لها لمدة سنة، في انتظار إجراء منافسة عمومية لاختيار شركة جديدة تشرف على قطاع النظافة، حيث تمت إحالة الملحق على المصالح المركزية لوزارة الداخلية من أجل المصادقة، وهو ما لم تتوصل به الجماعة إلى حدود الساعة، وهي إكراهات، أكد بنربيعة، تأتي بعد تأخر السلطات المركزية في المصادقة على الملحق رقم 4 المتعلق باتفاقية التدبير المفوض المتعلق بخدمة جمع النفايات المنزلية بالجديدة، وهو الملحق الذي ستمنح بموجبه جماعة الجديدة مبلغ ملياري سنتيم لشركة «ARMA»، لتدبير القطاع لمدة سنة إضافية، تحت ذريعة إعداد دفتر تحملات جديد والإعلان عن طلبات العروض لاختيار مفوض جديد، وهو الملحق الذي تمت المصادقة عليه من طرف جماعة الجديدة خلال الدورة العادية لشهر أبريل الماضي.

وأكد رئيس جماعة الجديدة أن المجلس أمام خيار واحد هو تطبيق مرسوم الصفقات العمومية 20 مارس 2013 وطبقا للقانون 54.05 للتدبير المفوض، وهو خيار اللجوء للمسطرة التفاوضية كطريقة لإبرام الصفقة في حالات استثنائية بحسب ما جاءت به المادة 86.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى