رباح يتلاعب في مشروع ملكي يهم 300 صانع تقليدي بمدينة القنيطرة

رباح يتلاعب في مشروع ملكي يهم 300 صانع تقليدي بمدينة القنيطرة

محمد اليوبي

علم “الأخبار بريس” من مصادر مطلعة، أن عزيز رباح، رئيس مجلس بلدية القنيطرة، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، شرع في تنفيذ مخطط للتلاعب بمشروع مركب الصناعة التقليدية الذي سيحتضن الحرفيين والصناع التقليديين، كما يحاول حزب العدلة والتنمية الركوب على هذا المشروع لاستغلاله انتخابيا، ما دفع بالسلطات المحلية إلى التدخل لوقف مخطط إخوان رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران.

وكشفت المصادر ذاتها، أن هذا المشروع يدخل في إطار المخطط الاستراتيجي للتنمية المندمجة والمستدامة لإقليم القنيطرة، الذي أطلقه الملك محمد السادس سنة 2015 أثناء زيارته إلى المدينة، وكان موضوع اتفاقية تم توقيعها يوم 7 أبريل من نفس السنة، من طرف وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي والمجلس البلدي، ويهم بناء 300 محل تجاري تتراوح مساحتها ما بين 80 و150 مترا مربعا، على قطعة أرضية مساحتها تقدر بـ7 هكتارات، وتوجد بحي “الوفاء”، وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن منتخبي حزب العدالة والتنمية اعتبروا هذا المشروع بمثابة فرصة سانحة لاستغلاله انتخابيا لصالحهم خلال الانتخابات الجماعية والتشريعية الأخيرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة