رفاق منيب يطالبون وزيري الداخلية والعدل بالتحقيق في استغلال المال العام في حملة انتخابية سابقة لأوانها بمراكش

رفاق منيب يطالبون وزيري الداخلية والعدل بالتحقيق في استغلال المال العام في حملة انتخابية سابقة لأوانها بمراكش

مراكش: عزيز باطراح

طالبت القيادة الجهوية للحزب الاشتراكي الموحد بجهة مراكش آسفي، كلا من وزير الداخلية والعدل والحريات، بفتح تحقيق في ظروف وملابسات استغلال جماعات محلية بالجهة لوسائل وآليات ومعدات الجماعات في حملات انتخابية سابقة لأوانها.

وحسب الشكاية المقدمة إلى كل من محمد حصاد وزير الداخلية، ومصطفى الرميد وزير العدل والحريات، والوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، فإن بعض الجماعية المحلية بجهة مراكش آسفي تقوم خلال هذه الأيام بتنظيم مجموعة من الأنشطة عبارة عن مهرجانات ومسابقات رياضية، مثل تنظيم المجلس الجماعي لمراكش لدوريات في كرة القدم ومسابقات في السباحة، وهي الأنشطة التي يشرف عليها مستشارات ومستشارون جماعيون عبروا عن استعدادهم للترشح للانتخابات الجماعية المقررة يوم 4 شتنبر المقبل: « وغالبا ما تنظم هذه الأنشطة داخل نفوذ جماعاتهم، وهو ما يعتبر حملة انتخابية سابقة لأوانها، وبالتالي فإنها مخالفة انتخابية يعاقب عليها القانون»، تقول شكاية الحزب الاشتراكي الموحد الموجهة إلى كل من وزير العدل والحريات ووزير الداخلية.

وبحسب الشكاية ذاتها (التي تتوفر «الأخبار»على نسخة منها)، فإن هذه التظاهرات والمسابقات غالبا ما تختتم بتوزيع جوائز مادية عبارة عن حواسيب ودراجات هوائية وبدل رياضية من طرف المجالس المنتخبة والمنظمة لهذه التظاهرات، وهي الجوائز الممولة من المال العام: « مما يعتبر تسخيرا للأدوات والموارد المملوكة للدولة حسب المادة 40 من القانون التنظيمي 95.11 المتعلق بانتخابات المجالس الجماعية: « وهي المخالفة المنصوص على عقوبتها في المادة 47 من القانون المشار إليه أعلاه» تضيف شكاية الحزب الاشتراكي الموحد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة